وعدنا من تلك العرصات

0
166

رحلة روحانيه ملئها التخلي عن السيئات والتحلي بالحسنات، ملئها مناجاة الله بكل اللغات، عبادة واحدة إلى قبلة واحدة لباس واحد وتوحيد رب واحد إتباع نبي واحد والتمسك بكتاب واحد مختلف الأجناس من رجال ونساء من جميع البلدان

 إنها رحلة الحج الإيمانيه المباركه تساوى فيها الرئيس والمرئوس والغني والفقير والابيض والأسود والعربي والاعجمي، لافرق بينهم على صعيد واحد أتوا من كل فج عميق إبتغاء مرضاة الله وطمعا فيما عنده،

مخيمات منى أشبه بالقبور وقفة عرفه إلى وقت الغروب أسرار إجابة الدعاء وكشف الكروب مناظر مصغره من مشاهد يوم القيامه التي أخبرنا الله عنها في كتابه الخالد وماجاء في سنة النبي العظيم محمد صلى الله عليه وسلم المبيت بمزدلفه ثم القيام لقطع وادي محسر قبل شروق الشمس صورا من البعث بعد الموت رمي الجمار ثم الهدي ثم الحلق والتحلل ثم الطواف وإكمال مابقي من رمي للجمار والمبيت بمنى لليالٍ أخر إنها لحقاً أياماً روحانيه لا يشعر بها إلا من ناجى ربه مخلصا مفوضا أمره إليه مستسلما لخالقه راغبا فيما لديه محتسبا أجر ماقدم على ربه صابرا على النصب لأيام معدوده مستلهما من الحج الدروس والعبر حامدا الله على ما أتم من نسك سائلا إياه قبول هذا الحج وإجابة الدعاء متعاونا مع غيره من الحجاج دون إيذاء ولا فسوق ولا جدال مجددا.

العهد مع الله بترك المعاصي ولزوم الطاعه بالقرب منه جل وعلا والصبر في جميع الاحوال عرصات بها مابها من الروحانيه منى ، عرفات، مزدلفه، رمي الجمار وطبعا بدأً وختاما بالبيت العتيق،

التقرب لرب الأرض والسماوات بالخشية منه وسكب العبرات لقضاء الحاجات وكفاية المهمات شعور يوطد العلاقه بين العبد وربه هنيئا لمن كتبت له حجة مقبولة عند الله هنيئا لمن ساعد حجاج بيت الله الحرام بكل ما آتاه الله من بذل وعطاء ومسانده هنيئا لمن وقف في خدمتهم وقفة مخلص ، شكرا للقائمين على الحج في كل عام من حكومات ومنظمات وبلدان ومجتمعات نسأل الله أن نكون ممن قبل منهم حجهم هذا العام وماسبق من الأعوام، شكرا وحمدا لله على هذه النعمه العظيمه ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله.

ماجد بن محمد بن ناصر الوهيبي