ملتقى بعنوان: مساهمة المسارات البحرية في تطوير التراث الثقافي المشترك 

0
71
كتب /عيسى بن عبدالله القصابي
ينظم النادي الثقافي ضمن فعاليات الاجتماع الرابع للشبكة الدولية لليونسكو الذي تستضيفه السلطنة خلال الفترة من 28 إلى 31 أكتوبر 2018م الجاري. الملتقى العام (مساهمة المسارات البحرية في تطوير التراث الثقافي المشترك) بمشاركة عدد 30 باحثا من داخل السلطنة وخارجها، وذلك في تمام الساعة السادسة من مساء يوم الثلاثاء الموافق 30 أكتوبر 2018م بمقر النادي،

و يبحث الملتقى الأهمية التاريخية لطرق الحرير، وما تشكله من جسر لتبادل وتفاعل الثقافات والأفكار بين الحضارات والأمم منذ آلاف السنين مما أسهم في رسم معالم عالمنا اليوم.
   وحيث كانت المسارات البحرية عناصر مهمة لشبكات طرق الحرير العالمية، والتي تعرف أيضًا باسم “طرق التوابل” لأنها كانت تستخدم لتزويد الأسواق في جميع أنحاء العالم بالقرفة والفلفل والزنجبيل والقرنفل والبخور والخشب والزعفران من عالم المحيط الهندي والبحر الأحمر، فقد استفادت هذه المسارات التي امتدت على طول 15000 كيلومتر، إلى حد كبير من التقدم الذي أحرزه البحارة من شبه الجزيرة العربية في الملاحة، لا سيما في عُمان واليمن، الذين أقاموا طرق تجارية جديدة عبر بحر العرب، والبحر الأحمر إلى المحيط الهندي. وقد ربطت هذه المسارات البحرية العديد من البلدان والشعوب، إذ لم تحمل هذه الشبكات الواسعة في طياتها السلع والبضائع الثمينة فحسب وإنما أتاحت أيضاً تناقل المعارف والأفكار والثقافات والمعتقدات بفضل حركة الشعوب المستمرة واختلاطهم المتواصل مما أثر تأثيراً عميقاً في تاريخ شعوب المنطقة الأوروبية الآسيوية وحضاراتهم. مما نتج عن هذه التفاعلات الثقافية التأثيرات المتبادلة التي شكلت مجتمعاتنا المعاصرة.

يناقش الملتقى العام كيف حدثت هذه التفاعلات الثقافية عبر التاريخ وما الملامح الرئيسة للتراث الثقافي المشترك الذي تطور على طول هذه الطرق البحرية؟ ويتضمن برنامج افتتاح الملتقى عرضاً لفيلم قصير عن طرق الحرير البحرية، بعدها يبدأ المشاركون في تقديم عروضهم؛ حيث يبدأ الدكتور حسن باستاني راد من الجمهورية الإسلامية الإيرانية مدير معهد دراسات طرق الحرير بجامعة شهيد بهشتي، وهو حاصل على الدكتوراه في تاريخ إيران، ومتخصص في التاريخ الجغرافي للثقافات والحضارات والمدن على طول طريق الحرير، والفاضلة أنيك ثيبيا ميلسان من مملكة اسبانيا، وهي كاتبة ومساعدة لرئيس شبكة السيد تشيشيلو باربر، والأستاذ جونجسوك كيم من جمهورية كوريا الجنوبية، أمين قسم العلاقات الثقافية والنشر والدعاية في المتحف الوطني الكوري.  وبمناسبة انعقاد هذا الملتقى سيشارك المستر. زاو فنغ مدير المتحف الوطني الصيني للحرير-جمهورية الصين الشعبية بكلمة عن طريق الحرير.

وسيفتح باب النقاش للحضور والمشاركين من المتخصصين والمهتمين للتداخل حول الملامح الرئيسة للتراث الثقافي المشترك ضمن المسارات البحرية الذي تطور على طول طرق الحرير العالمية،