مبادرات بلدية مسقط في تحسين أنشطة الأعمال

0
79

• مجموعة تغييرات استراتيجية تراعي تطوير قطاعات العمل البلدي وتشريعاته.
• بعكس السابق.. تقرير فحص التربة غير مطلوب للمباني التي تقل عن ثلاث طوابق
• تعديلات على الوقت المستغرق في بعض خدمات تراخيص البناء.
• خدمة الشروع في البناء خلال مدة نصف يوم فقط.
• المكاتب الاستشارية شريك في التنمية وعليهم الالتزام بشرط عضوية جمعية المهندسين العمانية.
المقدمة:
عملت بلدية مسقط على إدخال عددًا من التحسينات التشريعية والتنفيذية؛ بهدف تخفيف الإجراءات المرتبطة بالخدمات البلدية، ويأتي في مقدمتها خدمات تراخيص البناء، حيث أريد من هذه التحسينات خدمة المستفيد، وتعزيز القيم التي تشتغل عليها البلدية في ركائز الإستراتيجية التي وضعتها في حيز التنفيذ.

تعزيز التنافسية:
يعتبر تعزيز التنافسية الاقتصادية من إحدى الركائز الأساسية التي تضمنتها استراتيجية بلدية مسقط، والتي تم ربطها بمحور التنمية الاقتصادية، بحيث تتماشى مع المحاور الأخرى (المجتمع، المدينة، والحوكمة المؤسسية) في جانب آخر فقد تم وضع مفهوم التنافسية كأحدى القيم التي تضمنتها استراتيجيةالعمل البلدي؛ باعتبارها معنية بمجاراة واستيعاب كل ما هو جديد ومتطور من التطبيقات الإدارية والفنية في تقديم الخدمات، وبأعلى مواصفات الجودة والسرعة، لذلك فقد تم ربط التنافسية بقيمة مؤسسية أخرى وهي التي تركز على الإلتزام بخدمة جميع فئات المجتمع وتعزيز شراكتهم مع البلدية. ولذلك ينظر إلى التحسينات التي أدخلتها بلدية مسقط في أنشطة تراخيص البناء مسارًا مدروسًا لتنفيذ الإستراتيجية ومحاورها الخاصة ، إلى جانب تأصيل القيم المؤسسية بما يضمن تحقق أهدافها من جانب، وخدمة الأهداف المحلية للسلطنة وبخاصةً في المؤشرات التي تقيس أنشطة الأعمال على المستوى التنافسي.

تطوير الخدمات:
قامت بلدية مسقط ممثلة بالمديرية العامة لتطوير الخدمات وبالتعان مع القطاعات ذات العلاقة؛ بسلسلة من الإجراءات التي أفرزت قرارات ركزت على تقليص بعض الإجراءات أو اختصار مدد الإنجاز المتعلقة بالخدمات التي تؤثر في تعزيز بيئة ممارسة الأعمال؛ وذلك بهدف إتاحة فرص متكافئة للحصول على خدمات بلدية مسقط، مع التركيز على التكنولوجيا كوسيلة في تقديم الخدمة وتوظيفها بما يحقق الاستخدام الأمثل من جهة، مع تطوير وتبسيط الإجراءات من جهة أخرى؛ وذلك لضمان بيئة محفزة وجاذبة للأعمال وتحقق التنافسية.
وتختص المديرية العامة لتطوير الخدمات بوضع السياسات والخطط والمعايير والأهداف ذات الصلة بأعمال بلدية مسقط، بالإضافة إلى وضع مؤشرات الأداء الرئيسية وتقييم الأداء الفعلي. مع المشاركة في إعداد ومتابعة مخرجات الخطط الإنمائية، من جانب آخر فإن هذه المديرية تأخذ في اعتبارها تجويد كافة أعمالها وخططها بما يضمن لها مواكبة وتفعيل الرؤية الحكومية على المستوى المحلي، مع وضع البرامج والمنهجيات والأدوات اللازمة لتمكين الوحدات ببلدية مسقط في تطوير خدماتها وتقديم الاستشارات اللازمة.
ولذلك فقد أمكن لبلدية مسقط تعزيز إجراءاتها المرتبطة بتطوير الخدمات المقدمة للمجتمع.

التعديل في أنشطة تراخيص البناء:
تعتبر انشطة تراخيص البناء من اهم الأنشطة التي تدخل في مجال تبسيط الإجراءات أو تعجيل وتيرتها؛ لتسهيل ممارسة أنشطة الأعمال، وبالتالي تمكين هذه الأنشطة من النماء الاقتصادي، وأخذ حقها في التطور التشريعي، أو الإجرائي؛ وفعليًُا فقد حققت بلدية مسقط قامت بتعديلات عدة في المجال ومنها؛ تعديل الوقت المستغرق لخدمة ( استخراج ترخيص البناء للمشاريع السكنية والصناعية والمخازن ) لتكون 5 أيام عمل؛ بعكس ما كانت عليه في السابق، والامر ذاته ينطبق على الحصول على خدمة الترخيص الخاص بالتعديل على رخصة البناء سواءً من حيث (إضافة، تعديل ،تغيير كلي للتصميم)، في جانب آخر فقد تم تعديل متطلب إجراء فحص التربة؛ ليكون هذا التقرير مطلوبًا فقط في حالة المباني التي تزيد عن ثلاثة طوابق والمباني الحكومية
وباعتبار أن المكاتب الاستشارية هي شريك استراتيجي في التنمية فقد تم التعميم على المكاتب الاستشارية بضرورة الالتزام بشرط عضوية جمعية المهندسين العمانية، التي تنبثق منها عددًا من الشروط التي تضمن كفاءة الخدمات التي يتم الاعتماد فيها على خبرة وكفاءة المكتب الاستشاري؛ وذلك استنادًا لشروط الجمعية المذكورة.

كما تم التعديل في الوقت المستغرق لخدمة (تصريح الشروع في البناء) لتتقلص مدة انجاز الخدمة من 5 أيام عمل إلى نصف يوم فقط، مع تحسين إجرائي آخر شمل خدمة الحصول على شهادة إتمام البناء وتوصيل الخدمات؛ حيث تم تحسين مدة الإنجاز في الخدمة لتكون خلال 4 أيام عمل لاغير.

أهمية تحسين الإجراءات:
يُـذكر بأن هذه التحسينات في مجال قطاع تراخيص البناء تعد مؤشرًا حميدًا للعمل الجاد من بلدية مسقط والذي ركز على تهيئة خطواته في جانب التشريعات التنظيمية وتبسيط إجراءاتها؛ إذ ستؤثر التغييرات على القطاع الأهم الذي يتحكم بمحافظة مسقط معماريًا وإنشائيًا، كما تعد هذه التحسينات دليل الاهتمام الذي توليه بلدية مسقط بقطاع تراخيص البناء، والهادفة من خلاله إلى تطوير أداء القطاع، وتحسين أساليب وطرق تقديم الخدمات للمستفيدين ، ناهيك عن الدور المؤثر الذي يمارس من خلال تراخيص البناء والذي يتحكم بشكل كبير في تنمية قطاع البناء والتعمير، وتحسين مؤشرات التنافسية الاقتصادية للسلطنة على المستوى الاقليمي والعالمي.

ختامًا فإن النهج الذي تنتهجه بلدية مسقط في تنفيذ خططها الاستراتيجية فسي جانب التطوير؛ قد ركز على مواكبة التوجهات الحديثة من ناحية تبسيط وتسهيل أنشطة الأعمال وتقديم الخدمات بشكل عام؛ لغرض تسخيرها لخدمة أفراد المجتمع، وبناء مدينة مزدهرة ذات بُنية أساسية كفؤة، وبيئة عمرانية راقية، تحقق التنمية المستدامة والقابلية للعيش، وذلك بمشاركة الجهات ذات العلاقــة لدفع النمـو الاقتصـادي فـي نطــاق العمل البلدي؛ حرصًا من بلدية مسقط على ايجاد المواءمة بين متطلبات التنمية المستدامة، وبين التخطيط لتوجيه برامج الإعلام والتوعية الهادفة بها رفع مستوى الوعي المجتمعي بالجهود التي تبذل لدعم الشراكة وتحقيق الهدف من تحسين مؤشراءات التقدم المرتبطة بفضلى الممارسات البلدية ومجهوداتها.