معرض عُمان الدولي للقوارب و اليخوت والصيد 2018

0
435
كتب / عيسى بن عبدالله القصابي 

نظمت شركة الرؤية لتنظيم المعارض الدوليه صباح اليوم الاثنين مؤتمرا صحفيا بفندق شيرتون عمان حول معرض عمان الدولي للقوارب واليخوت والصيد في نسخته الأولى والذي سيقام خلال الفترة  من 5-8 ديسمبر 2018 بمارينا بندر الروضة بتنظيم من شركة الرؤية لتنظيم المعارض الدولية بالشراكة مع شركة الواجهة البحرية لخدمات المراسي  و دعم من وزارة النقل  و الإتصالات و وزارة الزراعة و الثروة السمكية  

تحدث خلال المؤتمر محمد عبدالحميد  خضر مدير التسويق والمشاريع بشركة الرؤية لتنظيم المعارض الدوليه وسعود بن علي  الصبحي نائب مدير عام بندر الروضه وعبدالله بن سالم المجيني مدير دائرة تسجيل السفن وشئون البحاره  بالمديرية العامة للشئون البحرية بوزارة النقل والاتصالات والدكتورحسين بن محمد رضا  المسقطي مدير دائرة تنمية الموارد السمكية بوزارة الزراعة الثروة السمكية

حيث أشار المتحدثون في المؤتمر الى ان معرض عُمان الدولي للقوارب و اليخوت والصيد جاء ليؤكد بإن الحفاظ على التراث البحري العُماني يعد مسؤولية وطنية لما له من قيمة سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية ودور كبير في تعزيز الهوية الوطنية لدى الأفراد، وتعزيز اهتمامهم بالسير على خطى الأجداد لاستعادة مجد عمان البحري، وهذا يتطلب تعزيز وعي الأفراد به من أجل تنشئة جيل من المهتمين بعلوم البحار، وصناعة السفن، وتعريفهم بالتحديات والمخاطر التي تهدد هذا التراث وضرورة مساهمتهم في الحفاظ عليه.

إضافة الى إن التاريخ لم يغفل عن رصد التحولات في ثقافة الخليج العربي عبر البحار، وبخاصة صلة العمانيين بالتجارة البحرية مع آسيا و إفريقيا؛ وسواحل السلطنة تزخر بتاريخ الحضارة العمانية التي ترتبط بثراء تراثها البحري والصناعة البحرية التي جذبت خلال السنوات الماضية أهم مشاريع البنى الأساسية للقطاع البحري والخدمي.

كما ان معرض عٌمان الدولي للقوارب جاء ليعزز تواجد السلطنة بشكل أكبر في أسواق المنطقة إمتداداً لما تشهده عُمان من تطور ملحوظ في تطوير المرافئ البحرية بمختلف إختصاصاتها برسوم مشجعة للاستثمار وتوفير خدمات منافسة لليخوت، الأمر الذي انعكس إيجاباً على البيئة الاستثمارية لموانئها، والذي جعلها أحد أهم أسواق الشرق الأوسط الواعدة والمستقبلية في استقطاب العقود الإستثمارية لتطوير المنتجات اللوجستية، تطوير الموارد و المنتجات السمكية  و المنتجات المترفة خاصة اليخوت.

موضحين ان المعرض تمكن من الحصول على مشاركة و دعم معنوي و لوجيستي من جهات حكومية مختصة عديدة منها وزارة النقل و الإتصالات ووزارة الزراعة و الثروة السمكية ووزارة الصحة والبحرية السلطانية العُمانية والمكتب الوطني الهيدروغرافي و الهيئة العامة للدفاع المدني و الإسعاف و الشركة الوطنية للعبارات

كما اكد الدكتورحسين بن محمد رضا  المسقطي مدير دائرة تنمية الموارد السمكية بوزارة الزراعة الثروة السمكية ان الوزارة تسعى من خلال برنامج الصيد الحديث المتمثل في مبادرة قوارب الصيد المتطورة وسفن الصيد الساحلي الوصول الى 270 قارب و480 سفينة صيد ساحلي في نهاية عام 2023 

 حيث يستقطب  المعرض في دورته  الأولى مشاركات متميزة من عدة دول أجنبية و خليجية  منها دولة الامارات العربية المتحدة وبريطانيا وفرنسا وامريكا وإيطاليا إضافة الى السلطنة وهناك مشاركات أخرى أيضا ستتضح لاحقا  حيث سيزخر المعرض بأكثر من 600 علامة تجارية و شركات مصنعة و موزعة مختصة في القطاع البحري بصورة عامة منها مصانع اليخوت و قوارب الصيد والنقل البحري و القوارب الشراعية و أدوات الصيد وقوارب الإنقاذ البحري و مستلزماتها و السياحة البحرية وتكنولوجيا الإبحاروالمراكز العلمية و البحثية و أدوات الغوص و مستلزمات القوارب و الأعمال الحرفية البحرية و الترفية  و الرياضات البحرية، المواني و الواجهات البحرية ليصبح المعرض بمثابة منصة لجميع المشاركين لإبراز أحدث خدماتهم و إنجازاتهم .

 اضافة الى ذلك  فأن اللجنة المنظمة للمعرض ارتاءت  التنوع في الفعاليات المقامة على هامش المعرض حيث سيصاحب المعرض عروض مائية رياضية و ترفيهية للكبار ورحلات بحرية لمشاهدة الدلافين و تقديم فعاليات للفنون الشعبية العُمانية  خصوا التي تتغنى عن البحر والبحارةب كما سيكون المعرض فرصة للتعرف على اشهر القباطنة العُمانيين ومغامرات الإبحاراضافة الى ان هناك دروس للإبحار الشراعي للجنسين من عمر 10 إلى 13 سنة  و  مسابقات عامة و هدايا  و جوائز عديدة للزوار ويفتح المعرض أبوابه و على مدى أربعة أيام متتالية في تمام الساعة الثالثة عصراً إلى الساعة التاسعة مساءا   

وفي ختام المؤتمر الصحفي تم تدشين الهوية الخاصة بمعرض عمان الدولي للقوارب واليخوت والصيد والذي تم تنفيذه بفكر من مجموعة من الشباب العماني من خلال شركة نقطة التقنية حيث قدم المهندس حمد بن سعود البوسعيدي مدير عام الشركة شارحا مفصلا عن مكونات الشعار ودلالات الالوان والعناصر حيث تكون الشعار من ثلاث عناصر منها دمج حرف ( ع)  من اسم عمان مع حرف (O) من اسم oman  مع شكل موجات بحر اضافة الى مجسم لمقدمة السفن العمانية التقليدية وشكل شراع السفن العمانية التقليدية اما الالوان فهناك اللون الازرق الذي يدل علىالوان البحر ولون رمال الشواطئ واللون البنفسجي الفجري