مهرجان للصيد والمأكولات البحرية بجزيرة مصيرة في نوفمبر المقبل

0
102

بهدف إحياء التراث البحري ينطلق في ولاية مصيرة بمحافظة جنوب الشرقية في الـ 22 من نوفمبر المقبل مهرجان للصيد والمأكولات البحرية.
وقال المهندس يوسف بن حمد النهدي، رئيس مركز التنمية السمكية بولاية مصيرة رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان: تنظيم مهرجان للصيد يعتبر أول مهرجان في الولاية بشكل واسع ويستقطب مشاركين من داخل وخارج السلطنة.

أهداف المهرجان
وأوضح بان المهرجان بتنظيم من وزارة الزراعة والثروة السمكية (مركز التنمية السمكية بمصيرة) وبإشراف من مكتب سعادة الشيخ الوالي وبالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والمؤسسات الإعلامية يهدف إلى إحياء التراث البحري وتنشيط الولاية اقتصاديا والتعريف بجزيرة مصيرة وأهميتها الاقتصادية والسياحية وشهرتها في صيد الأسماك حيث تشتهر هذه الولاية بصيد وفير من مختلف الأسماك علاوة ذلك تشجيع الشباب على الاهتمام بمهنة الصيد التي هي مهنة الآباء والاجداد.

فعاليات المهرجان
واستعرض النهدي فعاليات المهرجان قائلا: سيتضمن مسابقة للصيد الحرفي والتي تعتبر من أكبر المسابقات في السلطنة سيشارك فيها عدد كبير من الصيادين والهواة من السلطنة ودول الخليج العربية وغيرها من الدول. كما سينظم جناح للمأكولات السمكية يستطيع الزوار من خلاله التذوق والتمتع بالاختيار بين تشكيلة غنية من صيد البحر الطازج، وغيرها من الفعاليات الثقافية والفنية التي تلبي زوار المهرجان مؤكدا ان المهرجان تظاهرة تجمع جميع شرائح المجتمع.

توقيت المهرجان
وعن توقيت المهرجان قال: شهر نوفمبر يعتبر من أفضل المواسم لصيد الأسماك في جزيرة مصيرة حيث تكثر عمليات الصيد والإنزال السمكي لمختلف الأنواع مثل الجيذر والشعري والهامور وغيرها من الاسماك وتم تحديد أيام المهرجان خلال الفترة من 22 الى 24 من شهر نوفمبر 2018م.

إحصاءات سمكية
وكشف النهدي: ان عدد تراخيص هواة الصيد اليومية الصادرة من المركز وصلت الى 2450 ترخيص من بداية السنة والى نهاية شهر أكتوبر 2018 وعدد تراخيص هواة الصيد السنوية (24)، وان عدد السفن الحرفية في الولاية (38) والسفن الساحلية (29) وعدد قوارب هواة الصيد السنوية (12) اما عدد قوارب الصيد الحرفية (1389) قارب.

وعن الإنتاج السمكي قال: ان إنتاج الولاية من الأسماك في 2017 بلغت 9327 طن وبقيمة اجمالية 8851 مليون ريال عماني.

جدير ذكره أن ولاية مصيرة، جزيرة سياحية وسيساهم هذا المهرجان في استقطاب أعداد كبيرة من السياح من داخل وخارج السلطنة، كون فكرة المهرجان ومسابقته تحظى باهتمام واسع ولها محبين من كافة شرائح المجتمع

.