ولاية بركاء

0
75

ولاية بركاء 

تقع ولاية بركاء على الشريط الساحلي لخليج عمان وتعتبر بوابة المنطقة، تجاورها من الشرق ولاية السيب ومن الغرب ولاية المصنعة ومن الجنوب ولايتي وادي المعاول ونخل ومن الشمال ساحل خليج عمان .

 وتبعد ولاية بركاء عن مسقط بحوالي ( 85 كم ). تقدر مساحة ولاية بركاء بحوالي ( 840 كم مربع ) وعدد سكانها (94000 نسمة ) يتوزعون على ما يزيد عن ( 52 قرية ).

 المعالم التاريخية والسياحية:

حصن بركاء: وهو أحد القصور الأثرية يقع في وسط الولاية بالقرب من ساحلها وهو عبارة عن بناء مستطيل الشكل يظم أبراجًا ضخمة، وقد تم بناء أقدم أجزائه في عهد الإمام سيف بن سلطان اليعربي الملقب بقيد الأرض ثم قام السيد حمد بن سعيد بن أحمد بن سعيد البوسعيدي عام 1795 م بإدخال عدة إضافات وملحقات عليه وهو مبني من الحجارة والطين والجص وقد تم ترميمه في عامي 1985م و 1990م.

حصن النعمان: يسمى أيضًا بيت النعمان الأثري نسبة إلى البلدة الموجود فيها، وقد بناه الإمام سيف بن سلطان اليعربي عام 1103 هـ واستغرق بنائه عامًا كاملًا، ثم جدده الإمام نفسه وأضاف إليه أسوارًا وأبراجًا وأنشأ به حدائق واتخذه منتزهًا له وكان ذلك عام 1131 هـ ويمتاز هذا المبنى الأثري بسقف نادر على شكل قبة، وهو مبنى سكني دفاعي في الوقت ذاته اتخذه الإمام أحمد بن سعيد استراحة له أثناء رحلاته بين مسقط والرستاق ثم أصبح مقرًا لولديه سيف وسلطان وقد تم ترميمه عام 1990 في ظل النهضة المباركة.

حصن الفليج: وهو مسكن محصن يقع ببلدة الفليج بولاية بركاء، وقد بناه الحاكم السيد سلطان بن أحمد في فترة وجيزة سنة 1224 هـ – 1799 م ثم اتخذه مقرًا له خلال السنوات الأخيرة من حياته، ويبعد هذا الحصن عن قرية الرميس بحوالي ( 10 كم ). حاليًا يضم هذا الحصن مسرحًا مفتوحًا يشهد تقديم مسرحيات وأمسيات والعديد من الأعمال الفنية والثقافية العالمية ويتسع لحوالي ( 500 ) متفرج ويضم مقصورة رئيسية ومدرجين.

محمية جزر الديمانيات الطبيعية وتظم عددًا من الجزر هي: جزيرة الخرابة وتقع قبالة شاطئ السيب، جزيرة حايوت، جزيرة القفصية قرب جزيرة الجبال الكبار، جزيرة الجبل الكبير، جزيرة الجبل السليل، جزيرة قصمه، جزيرة أولاد الجون، جزيرة الجون. تبعد هذه الجزر عن الشاطئ بحوالي ( 16 إل18 كم ) وتبلغ مساحة الجزر الكلية ( 203 كم مربع ) ويوجد بها أنواع نادرة من السلاحف والطيور والمرجان والثدييات والأسماك. وبطبيعتها البكر ومناظرها الجميلة الخلابة مؤهلة بشكل كبير لتصبح متحفًا للطبيعة فهي ذات تراث طبيعي غني ومركزًا إقليميًا ودوليًا هامًا لتكاثر أعدادًا لا حصر لها من الطيور المهاجرة والمستوطنة.

حديقة النسيم العامة: تعتبر هذه الحديقة من أهم منجزات النهضة في مجال توفير متطلبات الحياة العصرية حيث أنشئت على مساحة كلية مقدارها ( 180 فدانًا ) وتتظمن عدة مرافق والكثير من وسائل الترفيه والملاعب الخاصة بممارسة مختلف أنواع الرياضة للصغار والكبار.

منطقة السوادي: تشتهر بركاء إضافة إلى آثارها التاريخية الجميلة بجزيرة السوادي التي تعتبر الآن موقعًا سياحيًا يرتاده السياح طلبًا لهوائه المعتد ورماله النظيفة،

الأسواق التقليدية: أهمها سوق بركاء التجاري القديم يقع بمحاذاة حصن بركاء من الجهة الغربية، وسوق بيع الأسماك ويقع في الجهة الشمالية من حصن بركاء