براءة اختراع جديدة وسبق علمي لجامعة السلطان قابوس اكتشاف تركيبة فعالة لعلاج الغرغرينا الجافة والرطبة

0
88

حصلت جامعة السلطان قابوس على براءة اختراع جديدة من المكتب الامريكي لبراءات الاختراع . الاختراع عبارة عن اكتشاف تركيبة فعالة لعلاج الغرغرينا الجافة والرطبة.

وتتكون هذه التركيبة من ثلاثة عناصر اساسية هي خليط من مكونات اعشاب استوائية من نبات الساسوريا وحليب الابل بالإضافة الى لعاب الابل .

اصحاب الاختراع هم كل من الدكتور صدقي سيد أنور عبدو حسن والبروفيسور علي بن عبدالله بن حسن الجابري من قسم الأحياء الدقيقة والمناعة بكلية الطب والعلوم الصحية .
التركيبة العلاجية المكتشفة عبارة عن مواد مستخلصة من ثلاثة نباتات استوائية مختلفة يتم افرازها في حليب النوق وذلك عن طريق اعطاء النوق تلك الاعشاب مسبقا ولمدة اسبوع كامل وبنسب محددة.

وتقوم النوق بالتغذي على هذه الاعشاب ليتم هضمها بعد ذلك وافراز المواد الفعالة منها في الحليب المستخلص منها.

ومن هنا فان استخدام الناقة كمصنع متحرك لاستخلاص المواد الفعالة لعلاج الغرغرينا هي بحد ذاتها استراتيجية فريدة ولم يسبق العمل بها لاستخلاص تركيبات علاجية فعالة علاوة على استخدام حليب النوق ولعاب الابل.

لقد تم التوصل الى هذه التركيبة الفعالة التي تعد سبقا علميا بعد ابحاث تم فيها استخدام حيوانات التجارب المختلفة في المختبر وبعد أخذ الاذن من لجان الاخلاقيات ذات الاختصاص. كما تم تجربة هذه التركيبة على الإنسان واثبتت فاعليتها في انقاذ أعضاء لمرضى كان من المقرر بترها.

والغرغرينا هي نوع من أنواع موت الانسجة ويطلق عليها الاكال والتي تحصل بسبب عدم كفاية امدادات الدم لتلك الانسجة.

وهنالك نوعان اساسيان من الغرغرينا يطلق عليهما الغرغرينا الجافة والغرغرينا الرطبة. والغرغرينا الجافة لا تكون عادة مصحوبة بعدوى وإذا حدثت تصبح الأنسجة المتضررة غير قابلة للإنقاذ. بينما الغرغرينا الرطبة تكون مصحوبة بالعدوى بكائنات حية دقيقية منتنة. وعوامل الخطورة للاصابة بالغرغرينا تشمل مرض السكري والامراض الشريانية الطرفية وفيروس الايدز وقضمة الصقيع وغيرها. وبسبب ارتفاع معدل الوفيات المرتبطة بالغرغرينا، غالبا ما يكون هنالك الحاجة لبتر العضو المصاب لانقاذ المريض، وللحد من آثار العدوى ولمنع انتقال العدوى لباقي أعضاء الجسم.

يذكر بأنه تم تسجيل هذا الاختراع بتاريخ 16/10/2017 في المكتب الامريكي لبراءات الاختراع.