لبلديات الإقليمية وموارد المياه توقع اتفاقية حق انتفاع لقطعة أرض للسوق المركزي للمواشي والمسلخ بولاية السويق

0
170

وقعت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أمس الأثنين بديوان عام الوزارة على اتفاقية حق انتفاع لقطعة أرض مخصصة للسوق المركزي للمواشي والمسلخ التابع له وملحقاته بولاية السويق في محافظة شمال الباطنة مع شركة نصير وسليمان للإنشاءات.

وقع الاتفاقية من جانب الوزارة معالي أحمد بن عبد الله بن محمد الشحي وزير البلديات الإقليميّة وموارد المياه فيما وقعها من جانب الشركة سليمان بن سيف الحبسي.

وأكد معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه أن الاتفاقية تأتي انطلاقًا من حرص الوزارة على تشجيع الإستثمار وتحقيق المشاركة المجتمعية من خلال إتاحة المجال للقطاع الخاص ورجال الأعمال للمشاركة في تطوير منظومة العمل البلدي وتقديم خدمات بمستوى أفضل للمستفيدين وبما يتوافق مع خطط التنمية في السلطنة.

مضيفًا معاليه بأن الوزارة وضمن نطاق اختصاصاتها تعمل على تسهيل الإجراءات الخاصة بالاستثمار والمستثمرين وتذليل أية صعوبات يمكن أن يواجهها الراغبون في الإستثمار في الأراضي التابعة لها والموزعة على مختلف محافظات السلطنة، كما تحرص على تحفيز الجادين من المستثمرين للتقدم بأفكار ومشروعات استثمارية جديدة في تلك الأراضي .

وأشار معاليه بأن السوق وبمكوناته سوف يسهم في توفير الخدمات وفرص عمل للشباب والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بما يسهم في تطوير الانتاج وإنشاء صناعات ذات قيمة مضافة، والاستفادة الإقتصادية والتجارية من الموانئ العمانية وصولا إلى تحقيق التكامل بين مشروعات الأمن الغذائي بما يسهم في جعل السلطنة مركزا جاذبا للاستيراد وإعادة التصدير.

يشمل المشروع في مراحله الأولى إنشاء مسلخ مركزي وملحقاته بسعة يومية لعدد (2500) رأس من الماعز والأغنام، وعدد (200) رأس من الأبقار والأبل، كما يشمل المشروع إنشاء (250) حظيرة للأغنام بسعة (50) رأس في الحظيرة، وإنشاء عدد (100) حظيرة للأبقار بسعة (25) رأس، وإنشاء (50) حظيرة للأبل بسعة (15) للحظيرة الواحدة، ، كذلك يشمل المشروع إنشاء موقع للمزايدة (المناداة) بمساحة (2000 متر مربع) ، بالإضافة إلى العزل الصحي والعيادة البيطرية ومواقع لتخزين وبيع الأعلاف وسكن للعمال (مع الخدمات الرئيسية والترفيهية)، ومبنى لموظفي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بمساحة (400 متر مربع)، وإنشاء مصنع للثلج ومخازن وبرادات للحوم ومبنى للإدارة ومرافق عامة (مسجد، دورات مياه).

وقد تم اختيار ولاية السويق لإقامة هذا المشروع والتي تبلغ مساحة الأرض التي سيُقام عليها مليون متر مربع باعتبار أنها من الولايات التي تتمتع بالكثافة السكانية العالية والمساحة الجغرافية الواسعة، كما أن موقعها يربط بين عدد من محافظات السلطنة، بالإضافة إلى قربها من شبكة الطرق (طريق الباطنة السريع، طريق الباطنة الساحلي) ، كما يسهم التشغيل التجاري لميناء السويق في انتعاش الحركة الإقتصادية وإستقبال مختلف أنواع السلع بما فيها المواشي.

وتأتي أهمية أنشاء المشروع تحت إشراف الوزارة لضمان توفير لحوم سليمة وذات جودة للمستهلكين حيث تقوم الوزارة بتوفير الكوادر البيطرية المتخصصة والمؤهلة من ذوي الخبرة والكفاءة للكشف على المواشي ومنتجات اللحوم والحماية والسيطرة على الأمراض المشتركة والمنقولة بين الحيوان والانسان والتي أصبحت تمثل هاجس واهتمام كبير، وبما يسهم في تعزيز أعمال الرقابة البيطرية وسلامة المستهلك وفق الاشتراطات الصحية والفنية التي تضمن سلامة وجودة المنتجات.

وقد تم تصميم المشروع بما يتوافق مع متطلبات سلامة وجودة الغذاء مع الأخذ بعين الاعتبار التقاليد والممارسات السائدة في المجتمع العماني وسيمثل نقلة نوعية لتطوير الإنتاج ومنظومة الرقابة على اللحوم ومنتجاتها، كما أنه سوف يسهم في إيجاد منافذ للبيع وتطوير وتنشيط الحركة التجارية ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال اللحوم ومنتجاتها في السلطنة.