تعزيزا لسياحة المغامرات في السلطنة وبمشاركة 250 مغامرا وزارة السياحة وشركة هوساك تنظما سباق تحدي جبل شمس.

0
154

شارك 250 مغامرا من محبي سياحة المغامرات من دول مجلس التعاون لدول الخليج العريية والمغامرين من الدول العربية والأجنبية، في سباق التحدي في جبل شمس النسخة الثالثة الذي نظمته وزارة السياحة وفريق هوساك التابع لشركة الجبال الحجرية للسفر والسياحة ، في إطار الجهود التي تبذلها وزارة السياحة والهادفة لتعزيز سياحة المغامرات في السلطنة والتي تشهد إقبالا كبيرا نظرا لما تتمتع به السلطنة من مقومات طبيعية تساعد على ازدهار هذه السياحة كالجبال والأودية والأخوار ، فضلا عن توافر الإمكانيات المساعدة كالمسارات الجبلية والإرشادات والعلامات التوجيهية للمسارات المؤدية لطرق البداية والنهاية ، مع توفير الخدمات اللوجستية المصاحبة مثل الإسعافات الأولية والأطقم الطبية وفرق الإنقاذ وأجهزة لتعداد المشاركين في المغامرات لسباقات التحدي .

وقامت وزارة السياحة ممثلة في إدارة السياحة بمحافظة الداخلية بتقديم الدعم اللوجستي لتسهيل الإجراءات لإنجاح الحدث الذي يعد الأكبر من نوعه في جبل شمس، وفاز به ثلاثة مشاركين، تباروا للوصول إلى أعلى منطقة في جبل شمس واكتشاف مكنوناته الطبيعية وتضاريسه الجذابة.

قال علي حسين، مدير فريق هوساك ، تعقيباً على الحدث لقد لاقى تحدي جبل شمس في نسخته الثالثة نجاحا كبيرا والحمد الله بفضل تعاون الجهات المختصة وفي مقدمتها وزارة السياحة ، وأضاف إن المشاركون البالغ عددهم أكثر من 250 مشاركا أغلبيتهم من دول المجلس والمقيمين بها ، وبعض الأخوة العرب والأجانب المغرمين بسياحة المغامرات والذين اعجبوا بما يتوفر في جبل شمس من امكانيات لسياحة المغامرات.
واضاف نسعي أن تكون السلطنة من ضمن افضل الدول في سياحة المغامرات لما تتمتع به من مقومات تؤهلها للتربع على عرش هذه السياحة وتعدد سياحة المغامرات على اختلاف البيئات التي تتمتع بها ، مشيرا إلى أن موقع السلطنة يؤهلها لتحتل مكانة متميزة في سياحة المغامرات لسرعة الوصول إليها من أغلب القارات وتمتعها بالأمن والأمان وحسن الضيافة والترحاب من الشعب العُماني .


مؤكدا إن هدف هذه الفعاليات أن ننجح في الترويج للسلطنة كوجهة سياحية متميّزة للمغامرين والرياضيين من كافة دول العالم، حيث أن السلطنة تحظى بالعديد من المقومات السياحية من الجبال والسهول والشطآن والصحاري التي تجعل منها وجهةً مثالية للقيام بأنشطة رياضية وتشويقية متنوّعة.
مشيرا إلى أن الانطباعات التي خرج بها المشاركون كانت إيجابية خاصة في ترحيب المجتمعات المحلية بهم وإظهارهم لثقافتهم المحلية، واضاف علي حسين بان نقاء البيئة ونظافتها كانت محل تقدير واعجاب من المشاركين ورصيد كبير للسلطنة يعكس حرصها على هذا الجانب.
وأشار الى أن اغلبهم سوف يستمرون معنا في سباقات التحدي في السلطنة في السنوات القادمة من خلال تأكيدهم بالاستمرار و شكر كل الجهات المنظمة في السلطنة والتي تعاونت وهيأت لهذا الحدث سبل النجاح الذي ظهر به .
وقال أحمد بن ناصر بن سالم العبري أن تنظيم سباق التحدي يعد خطوة مهمة لتعزيز سياحة المغامرات في السلطنة ‏وجبل شمس على وجه التحديد التي تسعى وزارة السياحة إلى النهوض بها كأحد المنتجات السياحية التي تتميز بها السلطنة نظرا لما تتمتع به من مقومات طبيعية تساعد على هذا النوع من السياحة التي تستهوي أعداد كبيرة من المغامرين.
وأضاف قائلا إلى أن استضافة 250 مغامرا لتسلق جبل شمس له من الأهمية الكبيرة التي تعكس نجاح مسارات سياحة المغامرات في هذه البقعة من السلطنة في تنظيم مثل هذه السباقات واستيعاب المنشاءات الايوائية في ولاية الحمراء لأعداد كبيرة من السياحة وكفاءة الخدمات المقدمة، مؤكدا بأن نجاح هذا السباق يعد مؤشرا إيجابيا في الترويج لسياحة المغامرات في جبل شمس فضلا عن الترويج للمقومات الأخرى.
السلطنة مهيأة لسياحة المغامرات


خالد جعفر من دولة الكويت ومن الشركة المنظمة قال : إن هذه الفعالية تأتي في إطار تعزيز سياحة المغامرات في السلطنة والاستفادة من المقومات التي تحظى بها ومن الإمكانيات المتمثلة في المسارات والإرشادات التي تسهم في إنجاح هذه السياحة ، مؤكدا بأن سياحة المغامرات تستقطب الكثير من محبي المغامرات من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمقيمين الأجانب بها وكذلك المغامرين العرب والأجانب ، منوها ان مشاركة 250 مشاركا في سباق التحدي في جبل شمس يعد مؤشرا جيدا على أهمية سياحة المغامرات في السلطنة ونجاحها بفضل الطبيعة التي تزخر بها وكذلك تشجيع الجهات المختصة لها ، و اشار إلى أن الشركة تنظم العديد من الفعاليات في سياحة المغامرات في السلطنة على مدار العام .
12 مشاركا من البحرين
جاسم البستكي من مملكة البحرين قال: شاركنا بـ 12 مشاركا في سباق التحدي الذي كان بمثابة مفاجأة سارة لنا عبر هذا المستوى الرائع من التنظيم والمقومات الطبيعية لسياحة المغامرات التي تتميز بها السلطنة، وذلك لتنوع البيئات ووجود مسارات جبلية واضحة تساعد على نجاح هذه السياحة، واضاف سوف نروج لسياحة المغامرات في السلطنة في البحرين وسنشارك بفريق أكبر في الفترات القادمة بإذن الله، ويضيف جاسم الذي يزور السلطنة مرتين كل عام بالدراجات النارية إن تنوع البيئات في السلطنة يسهم في تعزيز سياحة المغامرات.
زرت السلطنة ست مرات في ثمانية أشهر
هالة الوقداني من المملكة العربية السعودية قالت : زرت السلطنة ثمان مرات خلال ستة أشهر اطلعت خلالها على عدة أماكن مختلفة للاستمتاع بجمال الطبيعة وما تحظى به من مقومات ملائمة لسياحة المغامرات اقل ما توصف به بأنها الأفضل في المنطقة ، وأضاف إن الإمكانيات المتوفرة لهذا النوع من السياحة ممتازة سواء من حيث توفر المسارات والإرشادات ونقاط البداية و النهاية كلها تساعد المغامر على الاستمتاع برحلته.

هيا السماري من المملكة العربية السعودية قائدة فريق ضمن شركة هوساك المنظمة للتحدي قالت: أزور السلطنة مرتين كل شهر، وانبهرت بجمال الطبيعة في السلطنة وما تضمه من معالم ومقومات يقل نظيرها في العديد الدول، وكل مرة أزورها يتكشف لي شيئا جديدا يجعلني أرتبط بها، موضحه أن المشاركين في تحدي جبل شمس كلهم معجبين بسياحة المغامرات والإمكانيات المتاحة لها وتوفر كل أنواع المغامرات بالسلطنة تجعل استدامة هذا النوع من السياحة ممكنا على مدار العام.
وأشارت إلى أن سياحة المغامرات في السلطنة ستشهد تطورا ملموسا في السنوات القادمة من خلال إقامة مثل هذه الفعاليات والترويج لها.
الدكتوره ميعاد الأنصاري من مملكة البحرين قالت: أزور السلطنة للمرة الثانية للمشاركة في سياحة المغامرات، ولقد هالتني المقومات الطبيعية وتنوعها وما يتوفر لسياحة المغامرات في السلطنة مما يجعلها مؤهلة لجذب المغامرين.

ويقول مروان الجهني من المملكة العربية السعودية نشارك بـ 30 مشاركا في هذا السباق الذي أتاح لنا التعرف على أمكانيات السلطنة في سياحة المغامرات، كما أن تحديد المسارات الجبلية لسياحة المغامرات عامل مهم لنجاح السلطنة في هذا الجانب ويساعد المغامرين على اختيارها كواجهات لممارسة هواياتهم، مشيرا الى أن توفر المنشآت الإيوائية في المناطق الجبلية عامل مهم لنجاح هذه السياحة في السلطنة ووجود اللوحات الإرشادية وتوفر مستلزمات رحلات المغامرات كلها عوامل تساعد على نمو هذه السياحة الذي تتميز بها السلطنة.
وأشار بأن الفترات القادمة سوف تشهد مشاركات أكبر من المغامرين من المملكة العربية السعودية، وسوف نعمل على تعريف محبي سياحة المغامرات على ما شاهدناه في السلطنة وما تزخر به.
اما شيخة الشيبة من مملكة البحرين فقالت: ازور السلطنة وأنا من المعجبات بها كثيرا وزرت الكثير من الأماكن السياحية، وباستمرار اشارك في سياحة المغامرات الفريدة من نوعها التي تشدني دائما.

وقالت مدينة الياس من كازاخستان لقد لفت نظري جمال الطبيعة في السلطنة ومقومات سياحة المغامرات الرائعة والبيئة النظيفة التي قل أن نشاهدها في الكثير من الدول التي زرتها، موضحة بان هذه ميزة تدلل على الوعي الكامل بالمحافظة على البيئة في السلطنة، إضافة إلى ما تتمتع به من مقومات طبيعية وتجهيزات لهذا النوع من السياحة.
وقالت: السلطنة أفضل وجهة لسياحة المغامرات لما تتميز به من تنوع طبيعي من جبال ورمال وأودية وبحار ، وأشارت سوف أنقل تجربتي الفريدة الى زملائي وأعرفهم بما شاهدته ولمسته .
تجربة فريدة لن انساها
وأشارت أوكسنا من فنزويلا أن تجربة سياحة المغامرات فريدة جدا ولأول مره أشاهد هذه الإمكانيات لسياحة المغامرات، واصفة السلطنة بالجوهرة الغنية بالمقومات السياحية على اختلاف أنواعها، مشيرة إلى أن ترحاب المجتمع المحلي بضيوفهم من السياح عامل آخر يكشف عن الابعاد الثقافية للسياحة في السلطنة، ويعكس أصالة الشعب العُماني وثقافته، وأضافت سوف أنقل تجربتي الفريدة عن سياحة المغامرات لكل محبي هذا النوع من السياحة للاستفادة من ما توفره السلطنة من مقومات متعددة .

مسؤول الصحة والسلامة في شركة هوساك قال: إن رياضة المشي على المسارات الجبلية نوع من أنواع الرياضات التي تتطلب مهارات خاصة في القدرة والتحمل واللياقة البدنية والقفز بين الصخور والسير في منعطفات ومنزلقات حادة وهو ما يتطلب من المغامر أن يلبس أحذية خاصة واقية من الحجارة وحدتها.
وأضاف إن متعة المغامرة يفترض أن لا تنسينا إتباع بعض النصائح منها توافر أدوات التسلق والحبال المناسبة بمتانة عالية وأحذية خاصة وأكياس عازلة للماء.
و اشار إلى أهمية أخذ الاحتياطات وإعلام الأهل بموعد الذهاب والعودة من الرحلة، والتأكد من أحوال الطقس قبل بداية الانطلاق والتزود بكميات كافية من الطعام والماء وملابس جافة إضافية وهاتف يعمل بالأقمار الصناعية.