تقرير هطول الأمطار من 23- 27 مايو 2018

0
112

شهدت محافظتي ظفار والوسطى أمطاراً تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة نتيجة الحالة المدارية المسماة (مكونو) خلال الفترة من 23-27 مايو 2018م.وفور تأكيد تأثير الحالة المدارية على السلطنة من الجهات المختصة قامت الوزارة باتخاذ الإجراءات اللازمة للتكامل مع المنظومة الوطنية المتمثلة في اللجنة الوطنية للدفاع المدني حيث تم تسمية المناوبين في مقر اللجنة وتم فتح غرفة للمتابعة في مبنى ديوان عام الوزارة وتوفير خطوط التواصل مع مديريات والإدارات والبلديات التابعة للوزارة بمحافظتي ظفار والوسطى وبقية المحافظات المتوقع تأثرها بالحالة المدارية وقبل ذلك تم التأكد من جاهزية سدود الحماية خاصة وباقي السدود الأخرى لاسيما تلك الموجودة بمحافظة ظفار للتأكد من جاهزيتها للكميات المتوقعة من الأمطار وجريان الأودية المصاحبة والتأكد من خلو قنوات التصريف لمياه السدود من المخلفات التي تعيق حركة المياه بها.

وقد شهدت محافظة ظفار هطول كميات غزيرة جدة من الأمطار حيث سجلت محطات قياس هطول الأمطار التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أعلى كمية لهطول الأمطار في ولاية صلالة حيث بلغت (617 ملم)، بينما بلغت كمية الامطار في ولاية طاقة (275 ملم)، وفي ولاية مرباط (221 ملم)، وفي ولاية رخيوت ( 214ملم)، وفي ولاية ثمريت (196ملم)، وفي ولاية سدح (180ملم)، وفي ولاية المزيونة (80 ملم)، وفي ولاية مقشن (12 ملم).


وفي محافظة الوسطى بلغت (15 ملم) بولاية الجازر.
وسجلت كذلك أمطار بين الخفيفة والمتوسطة في كلا من محافظات الداخلية والظاهرة وشمال الشرقية والبريمي حيث بلغت في ولاية أدم (14ملم) وفي ولاية البريمي (8ملم) وفي ولاية عبري (7 ملم) وفي ولاية وادي بني خالد (5 ملم) كتأثير غير مباشر للحالة المدارية.
ويوضح الرسم البياني أدناه كمية الأمطار التي هطلت على ولايات المحافظات المذكورة أعلاه.

تدفقات الأودية
نتج عن هطول هذه الامطار جريان الأودية والشعاب بولايات محافظة ظفار بتدفقات مرتفعة. وفي محافظة الوسطى جرى وادي صوقرة بتدفق مرتفع.

كميات المياه المحتجزة في السدود
وقد احتجز سد صحلنوت 6.4 مليون متر مكعب، واحتجز سد الحماية من مخاطر الفيضانات بصلالة كميات من المياه قدرت بـ 29مليون متر مكعب،(وقت إعداد التقرير) كما أمتلأ السد التخزيني شاخو بولاية رخيوت بسعة 3000 متر مكعب .