اختتام الورش التدريبية الخاصة بإعداد مدربين في مجال التخطيط التشغيلي وبناء الخطط الفردية.

0
543

اختتمت وزارة العمل صباح اليوم الاثنين الورش التدريبية الخاصة بإعداد مدربين في مجال التخطيط التشغيلي وبناء الخطط الفردية بحضور (66) مدرب من مختلف وحدات الجهاز الإداري للدولة وذلك بديوان عام الوزارة.

وحول هذا الموضوع تحدث د.عبدالحكيم بن سالم الجرداني مدرب الورشة قائلا : قامت وزارة العمل مشكورة بتصميم وتنفيذ وترويج منظومة جديدة لتحسين أداء الموظفين ومراجعة أدائهم ولتقنين مستويات الإنتاجية لدى الأفراد والدوائر والمديريات والوحدات .

ويهدف البرنامج التدريبي إلى اكساب المتدربين ثلاثة مهارات أساسية وهي: كيفية تحويل الأهداف الاستراتيجية المؤسسية إلى خطط تشغيلية، وكيفية استنباط الخطط الفردية من الخطط التشغيلية والاختصاصات الوظيفية، بالإضافة إلى تدريبهم على الطرق المثلى لتقديم التغذية الراجعة في جلسات التقييم في نهاية كل دورة تقييمية ويتضمن ذلك مهارات الذكاء العاطفي و الإنصات الفعال وطريقة طرح الأسئلة والتركيز على الحلول وزيادة الإنتاجية.

وتحدثت المتدربة رقية بنت سعيد الحبسية مديرة الجودة والاستدامة بوزارة التراث والثقافة قائلة: تهدف هذه الورشة إلى تمكين المتدربين في بعض المؤسسات الحكومية من تطبيق منظومة الأداء الفردي والإجادة المؤسسية من خلال اكسابهم بعض المهارات القيادية وتدريبهم على منهجية الأهداف والنتائج الرئيسية (OKR)، وذلك ضمن استعدادات وزارة العمل على تطبيق هذه المنظومة على كافة المؤسسات.

وأكملت الحبسية: تأتي الاستفادة من هذه الورشة تتمثل في التدريب العملي على كيفية ربط  خطط المؤسسة بمنظومة التقييم الفردي وفق منهجية(OKR) والمتمثلة في وضع أهداف على المستوى الفردي للموظف وربطها بنتائج رئيسية متوقع تحقيقها وآلية وضع الأوزان وأنواع مؤشرات الأداء والتي فيما بعد تمكن المسؤول من تقييم الموظفين بناء على الإنجاز والإنتاجية.

وقال محمود بن طالب الشكيلي مدير دائرة الجودة بهيئة الطيران المدني: حرصت حكومة سلطنة عمان دائماً وأبداً على رفد الوحدات والهيئات الحكومية بكوكبة من الموظفين الأكْفاء القادرين على القيام بواجباتهم الوظيفية على أكمل وجه، ويتمثل هذا الحرص من خلالالتزام السلطنة الجاد بإيجاد بيئة عمل محفزة للإنتاج يسودها العدل والمساواة، وأيضا التزام الحكومة بصناعة قيادات شابة مؤهلة للحفاظ على مكتسبات هذا الوطن، ممتثلةً بالأوامر السامية لصاحب الجلالة السلطان هيثم أيده الله.

وأضاف الشكيلي :لقد كانت التسهيلات الإدارية والكفاءات التدريبية لوزارة العمل ومن خلال هذه الورشة دليلاً آخراً على الاحترافية العالية، والمرونة الكبيرة للمنظومة التدريبية بالحكومة، حيث نجحت الوزارة في تأهيل هذه القيادات الشابة ومن مختلف الوزارات والهيئات لنقل المعرفة الخاصة بمنظومة قياس الأداء الفردي والإجادة المؤسسية وفق أعلى معايير التأهيل.

وأكمل الشكيلي : أصالة عن نفسي و بالنيابة عن فريق العمل في المنظومة بهيئة الطيران المدني، أتقدم بجزيل الشكر و الامتنان لوزارة العمل وجميع القائمين على تطبيق المنظومة على تبنيهم لهذا المشروع المهم جداً، وأيضاً لتفضلهم بتقديم هذه الورشة والتي سوف تسهم بلا شك في رفد قدراتنا المؤسسية بالمخزون المعرفي الذي سوف يساعدنا بإذن الله في  نقل المعرفة و المهارات المطلوبة في توضيح الصورة لموظفي هيئة الطيران المدني، في الختام، وستساهم هذه الورشة في تحقيق انتقالا سلسا من منظومة القياس الحالية إلى هذه المنظومة والتي جاءت مغايرة عن التقييم السابق  في خلق مبدأ العدالة و التركيز على الإنتاجية في عملية التقييم و ربطها بالحوافز و العلاوات و الترقيات. وهي تواكب جميع توجهات رؤية عمان ٢٠٤٠ وتدفع بعجلة تنفيذ الخطة نحو مستوى إجادة عال سيضمن بإذن الله جعل السلطنة في مصاف الدول الكبرى.

وتحدث محمد بن خميس الحوسني مشرف التطوير المؤسسي والقدرات بوحدة متابعة تنفيذ رؤية عمان 2040 قائلا: يتفق الجميع على أن رأس المال البشري هو حجر الأساس في أي نجاح مؤسسي، بل أضحت جودته أحد المعايير الأساسية التي تُقاس من خلالها نهضة المؤسسات المجتمعية والأمم، ولذلك أصبحت الكثير من المؤسسات تعمل على تهيئة المناخ لنمو هذا المورد الأساسي جنباً إلى جنب مع نمو مواردهم الأخرى وتُعد منظومة قياس الأداء الفردي والإجادة المؤسسية أحد أهم مرتكزات تطوير بيئة العمل الحكومي في السلطنة، وتجويد الخدمات الحكومية، وذلك من خلال ربط مباشر بين مستوى أداء الموظف الفردي وأثره في تحقيق خطط المؤسسة، كما أنها أداة تمكينية تساعد الموظف على استشعار أهميته و مساهمته في المؤسسة، وبالتالي زيادة إحساسه بمسؤولية نتائج هذه الخطط، ولقد أثرت هذه الورشة معارفنا كحضور وممثلين لمنظماتنا وأعدتنا الإعداد الصحيح لنقل هذه المعرفة لفرق العمل المختلفة بالمؤسسة، وبما يضمن متابعة أثر الإنجاز الذي تم من أجله عقد هذه الورشة.

وقالت المتدربة عبير بنت مرهون السيابي بدائرة الموارد البشرية ضمن فريق قياس منظومة الأداء بوزارة الخارجية: تأتي الاستفادة  من الورشة

باكتساب المهارة اللازمة لتقييم الأهداف والنتائج في استمارة الأداء في منظومة تقييم الاداء الفردي وكيفية بناء الخطط الفرديةوفق منهجية OKR

والتعرف على نماذج جديدة للتعامل مع الإشكالات والأزمات في العمل ووضع الخطط التنفيذية والتشغيلية للعمل الناجح مثل نموذج GOAL

وشرح للمهارات اللازمة التي يحتاجها المدير الناجح ليتم استخدامها في المؤسسات ليكون المسؤول المباشر الداعم الرئيسي للموظف واستخدام الآليات المناسبة لذلك.

وأضافت السيابية تهدف الورشة إلى إعداد مدربين في مجال التخطيط التشغيلي وبناء الخطط الفردية وفق منهجية OKRوشرح الاستمارة الإلكترونية التي سيتم استخدامها لتحديد أهداف الموظف وفقا للخطط السنوية للمؤسسة وطريقة تقييم النتائج للموظفين،والشكر موصول لوزارة العمل على الورشة المثرية والتي شملت العديد من الجوانب المفيدة حول المنظومةالجديدة.