مشروع تنمية القطاع الزراعي في نيابة ليما

0
109
نفذت وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه مشروع تنمية القطاع الزراعي في نيابة ليما بولاية خصب بمحافظة مسندم، ويركز المشروع الممول من صندوق التنمية الزراعية والسمكية على نشر التقنيات الزراعية، وحظائر تربية الدجاج البياض المحلي، لتعزيز الاكتفاء الذاتي من الغذاء في النيابة.
المشروع له أبعاد عدة أهمها نقل المزارع من عالم الزراعة التقليدية إلى عالم الزراعة الحديثة باستخدام التقنيات الحديثة الغير مستنزفة للمصادر الطبيعية وخالية من الممارسات الخاطئة. والتشجيع على تأسيس مشاريع  تربية الدواجن.
تمثل المشروع في إنشاء عدد 3 بيوت محمية مبردة بنظام الزراعة المائية بدون تربه وهي عملية زراعية تعتمد على المحاليل المعدنية الغذائية والاستغناء عن التربة لإنتاج محاصيل خضر متنوعة كالخيار والطماطم والفلفل بكميات كبيرة وجودة عالية و
أقل تكلفة حيث يتم التوفير في المياه والوقت والجهد.
البيوت المحمية الـ3 موزعة على 3 مزارعين في النيابة تتوفر لديهم المعرفة الأساسية لتشغيل البيوت المحمية.
قال المزارع أحمد بن حسن الشحي أحد المستفيدين من البيوت المحمية: تجربتي في البيوت المحمية بدأت منذ خمس سنوات تقريبا، وخلال هذه العام حصلت على بيت محمي جديد  من صندوق التنمية الزراعية والسمكية، واستطعت خلال الأشهر الماضية إنتاج كميات جيدة من الخيار والطماطم وتم تسويقها في سوق النيابة وتسويق الفائض منها في سوق الولايات المجاورة.
تساهم البيوت المحمية في  الحد من استخدام المبيدات والحفاظ على سلامة الغذاء، والتوسع الرأسي في الزراعة لقلة المساحات الزراعية في النيابة، وتوفير الخضروات بأسعار مناسبة للمستهلك، والمساهمة في دعم مصادر الدخل للمزارعين وتنمية مهاراتهم.
وفي الجانب الحيواني تمثل المشروع في إنشاء حضيرتين لتربية الدجاج البياض المحلي لعدد (2) من المزارعين في النيابة، ويقول علي بن خادم الشحي أحمد المستفيدين: قدم لي الصندوق حظيرة مع توفير الدواجن البياضة مع مستلزماتها من سقايات وعلاقات وغيرها، والحمد لله حصلنا على منتج البيض وتم توزيعه على محال النيابة وحققت منه دخل مالي جيد.
ربما تكون مشاريع صغيرة لكنها ناجحة بشكل كبير، وترفد محلات التسوق في النيابة بعدد من المنتجات الغذائية  التي يحتاجها السكان والمقيمين.