البلدية .. تواصل أدوراها التفتيشية والرقابية على أنشطة الصحة العامة بمحافظة مسقط

0
65
اللائحة الصحية المتعلقة بالأنشطة ذات العلاقة بالصحة العامة تضمنت 92 مادة تنظم أعمال تلك الأنشطة.
دور البلدية الرقابي مستمر للتأكد من عمل الأنشطة وفق الاشتراطات الصحية سواءً مع الظروف الاستثنائية لانتشار كورونا، أو في الاحوال المعتادة.
حملات التفتيش تركز على سريان العقود والتراخيصوالتقيد بالإشتراطات الصحية.

لاتزال بلدية مسقط مواصلة جهودها في متابعة الأنشطة المتعلقة بالصحة العامة؛ للتأكد من التزام أصحابها بالاشتراطات والضوابط الصحية المطلوبة، ورصد أية ملاحظات أو تجاوزات، مع اتخاذ الإجراءات اللازمة، حيث جدولة ضمن أعمالها الرقابية والتشريعية عمل زيارات تفتيشية على أنشطة الصحة العامة بالتعاون مع المديريات الخدمية التابعة للبلدية في جميع ولايات محافظة مسقط؛ للتأكد من مدى التزام تلك الأنشطة بتطبيق كافة الاشتراطات الصحية، والتقيد ببنود لائحة الإشتراطات للأنشطة المتعلقة بالصحة العام، مع دور البلدية الدؤوب في مواصلة توعية أصحاب الانشطة وأفراد المجتمع باتباع الطرق الصحية السليمةعند تقديم الخدمة.

شملت الزيارات التفتيشية التي خططت أهدافها البلدية بمعية مديرياتها في محافظة مسقط، التأكد من تطبيق كافة الأنشطة للقرارات المنصوص فيها الضوابط والإجراءات الاحترازية في ظل تفشي كورونا، مع التفتيش على سريان العقود والتراخيص، ومعاينة أدوات الخدمة والأدوات والآلات للتعرّف على مدى مطابقتها للاشتراطات الصحية، وتوعية وتثقيف العاملات في جميع العاملين بالأنشطة ذات العلاقة بالصحة العامة كمحلات الحلاقة، الأندية وغيرها.

كما تعمل في ذات الإطار جهود فرق التفتيش النسائية التي تستهدف الأندية ومحلات تصفيف الشعر والتجميل النسائية، وذلك من حيث الرقابة والمتابعة المستمرة، مع جهود إعلامية مساندةللتثقيف والتوعية وتوزيع المطويات التي تحتوي على اشتراطات وتعليمات النظافة العامة للعاملات، والاهتمام بنظافة المحل وجودة الأدوات المستخدمة وكفاءة أجهزة التعقيم وفعاليتها؛ وذلك من أجل الارتقاء بجودة الخدمة، والإلتزام بالخدمات المحددة والمسموح بها خلال هذه الفترة.

وحول اللائحة الصحية المتعلقة بالأنشطة ذات العلاقة بالصحة العامة فقد أوضحت في بنودها المنصوص عليها عددًا من المواد التي تضمنت الإشتراطات الصحية المتعلقة بهذه الأنشطة والمخالفات الإدارية الناتجة عن مخالفتها، إذ تضمنت اللائحة الجديدة عدد (92) مادة قانونية للاشتراطات الصحية وموزعة على (19) فصلًا تضمنت أنشطة مختلفة. إذ تطرق الفصل الأول من اللائحة لخمس مواد تتعلق بالاشتراطات الصحية العامة للأنشطة،ومنها وجوب تقديم مخطط هندسي لمكان إقامة أي نشاط قبل البدء فيه، على أن يتضمن التفاصيل الخاصة بالمساحات وموافقات الجهات المعنية وتراخيصها، مع تفصيل لاشتراطات تصميم المبنى نفسه، وتوصيل خدماته من
كهرباء وماء ومرافق صحية ونظافة وأعمال المكافحة، إلى جانب توصيف لاشتراطات السلامة الواجب توافرها، مع وجود بند للاشتراطات الصحية الخاصة بالعاملين ومساكنهم المرفقة في الأنشطة التي تستدعي ذلك، كما تضمن الفصل الأول إشارة لعدم جواز اضافة أي نشاط أو مرافق للمحل إلا بعد الحصول على موافقة مسبقة من البلدية.

ومن بين الأنشطة التي تضمنتها اللائحة تحديد الإشتراطات الصحية الخاصة بممارسة «نشاط الحلاقة للرجال»، حيث حُـــددت الشروط المتعلقة بهذا النشاط، مع الأدوات الواجب توفيرها في المرافق والتي تضمن تهيئة بيئة صحية لمرتادي هذه المحلات، ووضع ضوابط لاشتراطات موقع انتظار الزبائن والمرافق الصحية، وما يجب على المرخص له بمزاولة النشاط توفيره من أدوات ومستحضرات صالحة، وآمنة للاستخدام، مقابل ما يحظر عليه من ممارسات وإجراء عمليات خارج ما هو مسموح بها وفقًا لطبيعة هذا النشاط. ويندرج تحت هذا النشاط في اللائحة «مراكز العناية الشخصية الرجالية» بمختلف الخدمات التي يمكن تقديمها غير الحلاقة، حيث تم تحديد الاشتراطات الصحية الخاصة لما يتطلبه النشاط من مرافق أساسية ينبغي توفيرها عند تقديم أي خدمة تعنى بهذا الجانب، مع اشتراطات المرافق لغرف الخدمة، والأساسيات التي يتطلب توفيرها عند تقديم الخدمة لمرتادي هذه المراكز، مضافا إلى ذلك الإشارة لأهمية أن تلحق هذه الأنشطة بغرف للانتظار بمواصفات محددة، مع توصيف لما يجب أن تتضمنه مرافق وغرف العناية كلًا على حدة، كغرف الحلاقة، العناية بالشعر، العناية بالبشرة، وغيرها من الخدمات المتصلة بنشاط العناية الرجالية، كما توجب اشتراطات مزاولة هذه الأنشطة عددا من الاشتراطات الصحية الخاصة بالعاملين في هذه المراكز.

كما تضمنت اللائحة جملة من الاشتراطات الصحية الخاصة بممارسة نشاطي تصفيف الشعر والتجميل للنساء ومراكز التجميل النسائي، حيث حُددت مرافق هذين النشاطين واللازم توفيرها قبل مزاولتهما، من حيث اشتراطات المحل الخارجية من واجهة وعلامة تجارية وستائر عازلة، واشتراطاته الداخلية المعنية بالخدمات التي تقدم، والأدوات وضمان جودتها وصللاحيتها عند تقديم الخدمات، مع الإشارة لطبيعة تلك الخدمات التي تقدم بالعادة في هذه المحلات، وما يجب أن يكون متوافرًا في كل خدمة دون غيرها، تبعًا لما تقتضيه الخدمة. كما جاء الفصل السادس من اللائحة متضمنًا الاشتراطات الصحية المتعلقة بممارسة نشاط صالون نسائي متنقل بمركبة، مع تحديد طبيعة النشاط والخدمة التي تتضمنه، حيث يختلف التصريح الذي يمنح لهذا النشاط عن النشاط المتعلق بتقديم الخدمات في محلات تصفيف الشعر والتجميل النسائية، وذلك من حيث تحديد لمواصفات المركبة المتنقلة والموافقات اللازمة مراعاتهاواشتراطات الأمن والسلامة، واشتراطات صحية لمقدمات الخدمات من عاملات بالنشاط، إلى جانب ما يجب أن يتم توفيره في المركبة من أدوات ومواد تشترط ذات الاشتراطات الصحية والمواد الصحية الآمنة، وتحظر في المقابل إجراءات علاجية وخدمات صحية لا يعنى بها من خلال هذا النوع من الأنشطة.

أما بشأن الاشتراطات الصحية الخاصة بمراكز اللياقة البدنية، والأندية الصحية فقد تضمنت بنود اللائحة تعريف لهذه الأنشطة، ونوعية التراخيص التي تتطلبها، وأنواع مراكز اللياقة البدنية، والمراكز الصحية، والأنشطة المصاحبة لكل مركز باختلاف ما تقدمة من خدمات، وما تشترطه من مرافق دونًا عن غيرها. ووضح الفصل اشتراطات كل موقع، وأساسيات الغرف الملحقة بمراكز اللياقة من مواقع استقبال، وحفظ أمتعة، مواقع اسعافات أولية، تبديل الملابس، والمخازن والمرافق الصحية، كما تضمنت الاشتراطات ما يجب على العاملين الالتزام به عند تقديم الخدمات، واختصاصاتهم وفقا لطبيعة نشاط المركز، مع حظر بيع الأدوية والمكملات الغذائية والبروتينات والمنشطات في هذه المركز، والإشارة لحظر استغلال الترخيص لتقديم خدمات علاج طبيعي. مع الاشارة إلى أن ترخيص ممارسة الأندية الصحية لا يمنح إلا في الفنادق من فئة (أربعة) نجوم فأعلى.

وتؤكد جهود بلدية مسقط وفرقها التفتيشية على الدوام بمواصلةأعمالها في متابعة الأنشطة؛ للتأكد من أنها تعمل وفق الاشتراطات الصحية والفنية المعمول بها سواءً مع الظروف الاستثنائية التي نعيشها في ظل انتشار كورونا، أو في الاحوال المعتادة التي تتطلب إبداء الرقابة الصحية والتشريعية لضمان سلامة العاملين بالأنشطة، وصحة المتعاملين معها.