اختتام المؤتمر الدولي الثالث للسياحة العلاجية

0
199

اختتم المؤتمر الدولي الثالث للسياحة العلاجية اليوم (الأحد) اعماله التي انطلقت أمس (السبت) وسط مشاركة دولية واسعة من الجهات ذات العلاقة بالسياحة العلاجية

 من مختلف الهيئات والمنظمات والجمعيات والمراكز العلمية ذات العلاقة بالصحة الى جانب مشاركين اخرين معنيون بالجانب السياحي . المؤتمر نظمته بمنتجع ليونيا في حيدر اباد بجمهورية الهند الجمعية الدولية الهندية للسياحة العلاجية بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الهند فرع حيدر اباد وعدد من مؤسسات القطاع الخاص .

وقد شاركت الجمعية الطبية العمانية في مؤتمر السياحة العلاجية بجمهورية الهند بوفد ضم مجموعة من الأطباء ومن القطاع الصحي الخاص ومن الخدمات الصحية بديوان البلاط السلطاني.

المؤتمر ناقش عدة مواضيع هامة منها أساسيات القيادة في برامج السياحة الطبية، وكيفية اتقان وتسهيل السياحة العلاجية، كما تضمن المؤتمر كذلك محاضرة عن الدور الحكومي في الوكالات السياحية تجاه السياحة العلاجية. وأهمية السياحة العلاجية في الخدمات الطبية ودورها في الاقتصاد. كما قدمت عدد من الدول مثل الهند وتايلند وسنغافورة والامارات وماليزيا عرض لتجاربها الناجحة في مجال السياحة العلاجية

علاوة على ذلك عقدت خلال المؤتمر لقاءات مشتركة مع ممثلي الوفود المشاركة لتبادل الخبرات والتجارب . كما صاحب المؤتمر معرض شاركت به العديد من المؤسسات الصحية الخاصة بالهند

. هذا وقد حاضر في المؤتمر أكثر من ثلاثين محاضرا من كافة أنحاء العالم. وضمن فعاليات اليوم الختامي للمؤتمر عقدت اليوم (الأحد) جلسة حوارية مع الجمعية الطبية العمانية تحدث فيها عدد من اعضاء الجمعية حيث قدّم عرض عن الخدمات الصحية في سلطنة عمان بشكل عام ومدى ما تحقق طوال السنين الماضية في المجال الصحي والانجازات الهامة في هذا المجال. وقد أوضح الدكتور وليد بن خالد الزدجالي رئيس الجمعية الطبية العمانية .

رئيس الوفد بان الجمعية قدمت كذلك من خلال الجلسة الحوارية عدد من التوصيات والمقترحات والملاحظات الهامة بشان السياحة العلاجية في الهند خاصة فيما يتعلق بضرورة وضع بروتوكولات واشتراطات تعنى بحقوق المرضى في جمهورية الهند وتحسين اجراءات استخراج التاشيرات الطبية للمرضى وخدمات النقل وجميع التسهيلات اللازمة وصولا لتقديم خدمة طبية ذات جودة مرتفعة، مع التاكيد على تحديد المستشفيات التي تحافظ على المعاييير الطبية العالمية المتعارف عليها وتطبقها تحت اشراف المعنيين .

اضافة الى اهمية التعاون المشترك بين المؤسسات الخدمية والجمعيات الدولية والمحلية للرقي بخدمات السياحة العلاجية في الهند . جدير بالذكر أن السياحة الطبية العلاجية والسياحة الاستشفائية هي السياحة المعنية بتوافد المرضي الى البلد المقصود طلبا للاستشفاء والمعالجة وهي جزء من السياحة الإنسانية المعنية والمختصة بفئة من الناس ممن أرادوا الاستشفاء أو حتى الحفاظ على الصحة. وتعتمد السياحة العلاجية على استخدام المصحات الاستشفائية أو العلاجية والمراكز الطبية والمستشفيات الحديثة التي تتوفر فيها تجهيزات طبية متقدمة وكوادر بشرية وكفاءات طبية ومهنية عالمية مجيدة ، وهي تستقطب مرتاديها من كافة أنحاء العالم

. وقد تميزت العديد من الدول في تقديم الخدمات السياحية للعلاج والاستشفاء وأصبحت لديها سمعة طيبة على مستوى العالم حيث أسست لها وكالات سفر ومديريات متخصصة في السياحة العلاجية تشرف على ضمان استمرارية هذه الخدمة وتنظم عملية التواصل وتحافظ على حقوق المراجعين وتقدم جميع المعلومات والتسهيلات اللازمة.