فعالية ملتقى الكليات المهنية الأول بصور

0
163

نظمت وزارة القوى العاملة ممثلة بالكلية المهنية بصور الملتقى الطلابي الأول للكليات المهنية ، وقد رعى فعاليات الحفل المهندس أحمد بن صبيح أولاد ثاني الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والإدارة بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، وبحضور المهندس حارب بن حارث المحروقي مدير عام التدريب المهني ، وعدد من المسؤولين والطلاب المشاركين.


ويهدفُ الملتقى إلى إثراء المنافسة وتنمية المهارات والتبادل المعرفي والفكري والثقافي بين طلبة الكليات المهنية وتشجيع الطلاب على البحث والاستطلاع بما يخص ريادة الأعمال، وتهيئة البيئة المناسبة للطلاب من أجل فتح باب التعاون بين الطلاب بكافة الكليات والإسهام في نشر الوعي العملي والاقتصادي بين الطلاب.
وحول ذلك قال ناصر بن محمد المخيني مدير الكلية المهنية بصور: أنه لمن دواعي السرور والبهجة أن تتشرف الكلية المهنية بصور باستضافة الملتقى الطلابي الأول للكليات المهنية، والذي تلتقي فيه نخبة من ذوي الهمم العالية مواصلين صنع التميز وبناء الإنسان العماني كما أراد له قائدنا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، والذي أكد عليه في كلمته الأخيرة لمجلس الوزراء بالسعي الجاد نحو مسيرة التنمية الشاملة في البلاد لتحقيق التنويع الاقتصادي، وذلك من خلال مُواصلة العمل لتشجيع إنشاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتلبية لتوجيهات جلالته سيسعى الملتقى لترسيخ ثقافة ريادة الأعمال، من خلال استضافة الخبراء الاقتصاديين وأصحاب المشاريع.
وأضاف: نتوجه بالشكر الجزيل للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وكذلك للشركة العمانية الهندية للسماد وشركة سهيل بهوان للسيارات وبنك مسقط لدعمهم ورعايتهم الملتقى الطلابي والشكر موصول إلى ممثلي القطاع الحكومي والخاص واللجنة الوطنية للشباب وفريق مناظرات عمان وكل من ساهم في نجاح الملتقى.


وقال المهندس أحمد بن صبيح بن خلفان أولاد ثاني الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والإدارة للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال: إنَّ إقامة مثل هذه الملتقيات تصقل مهارات الطلاب من حيث تنمية مهاراتهم في البيئة المحيطة بهم، ونتمنى أن تتواصل مثل هذه الملتقيات لإبراز مهارات الطلبة بشكل أوسع وأكبر في مختلف ربوع السلطنة حتى يبرز الشباب العماني من مختلف المجالات وشتى الميادين.
وعلى هامش الملتقى أقيم معرض طلابي عرض خلاله المشاريع الطلابية ذات الجدوى الاقتصادية التي قام بعملها الطلاب من مختلف الكليات المهنية بالسلطنة؛ وذلك لدعمهم وإبرازهم نشاطهم الاقتصادي في المجتمع، وليتسنى للطلاب الآخرين التعرف على تجاربهم والاستفادة منها.
حيث قالت صفاء بنت حمد الشكيلية أحد الطلاب المشاركين من الكلية المهنية بعبري صاحبه مشروع المتتبع الشمسي باستخدام الاوردوينوا: يعمل المشروع على تتبع الشمس، كلما دارت الشمس يدور السولار تلقائي، الهدف من المشروع يحفظ كمية طاقة عالية لتشغيل أجهزه الكترونيه تحتاج لفولتية عالية في تشغيلها.. وأضافت أن هذا الملتقى دافع معنوي لجميع الطلبة المشاركين، ويتمثل ذلك في عدة جوانب؛ منها: إبراز مواهب الطلاب، ومشاركتهم مع زملائهم الطلاب بمختلف الكليات المهنية الأخرى، وأيضا يحفز هذا الملتقى الطلاب لإبراز مواهبهم.
وقال محمود بن خميس الرزيقي أحد الطلاب المشاركين بالكلية المهنية بصورصاحب مشروع نظام التحكم المبرمج في خلط السوائل في المصنع وبدقه عاليه : يمكن أستخدام هذا المشروع في الصناعات التحويليه على السوائل لخلط نوعين أو أكثر من السوائل كالمشروبات والاغذيه والصناعات الدوائية والكيمياء ويتكون هذا النظام من ثلاث خزانات مع محرك خلط وثلاث مضخات وأضاف الرزيقي يعكسُ هذا الملتقى عدة نقاط تفيد الطالب من حيث تنمية مهارات الطلبة في ريادة الأعمال وإقامة الشركات الطلابية التي تعود بالنفع على الطالب والمجتمع، ومن خلال هذا الملتقى يشارك الطلاب أفكارهم ومواهبهم من خلال عرض هذه المواهب مع زملائه في الكليات الأخرى.
وقالت الطالبة الزهراء بنت زاهر الصبحية أحد الطلاب المشاركين بالكلية المهنية بالسيب وصاحبة مشروع نظام اللوحات المرورية الذكية : تعتمد فكرة النظام إلى استخدام لوحات تغيير سرعة ذكية متصلة بتطبيق إلكتروني ذكي في الشوارع لتنظيم معدل السرعات الثابتة في الشوراع بحسب حالة الجو وأيضأ الازدحام المروري وفي حالة حدوث حوادث تؤدي إلى توقف الحركة المرورية في الشوارع أو غيره حيث يهدف المشروع إلى تقليل الازدحام المروري وتنظيمه وتعديل معدلات السرعة في الشوراع في حالة سقوط الأمطار الغزيرة وتثقيف السائق وترجمة الإشارات المرورية لآكثر من لغة وتقليل استخدام الكوادر البشرية وأضافت أن حضوري لهذا الملتقى كتجربة لأبادر وأستفيد من زملائي الطلاب بمختلف الكليات الأخرى وأيضا أستفيد من خبراتهم ومواهبهم من خلال الورش والمحاضرات والجلسات الحوارية والتعرف أكثر على زملائنا الطلاب بالكليات الأخرى وخلق صداقات جديدة.
وقال الطالب محمد بن إبراهيم العامري طالب من الكلية المهنية بالسيب صاحب مشروع ألات ثني صفائح الحديد: تعمل بنظام الضغط الهوائي ويهدف المشروع لسهوله في ثني الصفائح الحديديه أوتوماتيكيا أوتوماتيكيا بزوايا مختلفه وهذا يقلل من الأضرار التي ممكن ان يسببها الهيدرولك وأضاف ان هذا الملتقى فرصه لعرض المشاريع والإبتكارات حيث يتنافس الطلاب من خلال إبراز مشاريعهم ويشجع الطلاب الآخرين لإبراز مشاريعهم واتمنى أن تقام هذي الملتقيات سنويا لإبراز مشاريع الطلاب.