برنامج السمنة/الرابح الاكبر وزارة الصحة

0
241

احتفلت دائرة التثقيف وبرامج التوعية الصحية بوزارة الصحة مؤخراً بفندق هرمز بختام برنامج مكافحة السمنة (مسابقة الرابح الأكبر) تحت رعاية سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي – وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط وبحضور عدد من المسؤولين بوزارة الصحة ووزارة الشؤون الرياضية.

بدأ الحفل بكلمة للدكتور سعيد بن حارب اللمكي – مدير عام الرعاية الصحية الأولية اكد فيها بأن فكرة المسابقة جات داعمة لتفعيل دور السياسة الوطنية والخطة التنفيذية متعددة القطاعات لمكافحة الأمراض المزمنة غير المعدية، حيث استمرت ثلاثة أشهر وذلك من بداية شهر أكتوبر حتى نهاية شهر ديسمبر2018م، بمشاركة 30 مؤسسة صحية على مستوى السلطنة وبما يعادل 700 موظف من العاملين الصحيين.

وأضاف الدكتور سعيد اللمكي بأنه تم وضع معايير وشروط لإختيار الفريق الفائز من قبل دائرة التثقيف وبرامج التوعية الصحية ، تضمنت أفضل تقييم وأكبر مجهود مبذول لتفعيل المسابقة (من خلال تقديم الإرشاد الصحي والنصائح التغذوية مع عمل لقاءات ونشاطات متنوعة بين العاملين الصحيين للتشجيع).وكذلك أفضل إبتكار لتنفيذ المسابقة ووفقا لهذه المعايير تم اختيار الفرق الفائزة.

من جهتها تطرقت الدكتورة أميرة الرعيدان – مديرة دائرة التثقيف وبرامج التوعية الصحية في كلمة لها حول فكرة المسابقة وآليتها، وتطرقت للإحصائيات التي خرجت بها المسابقة وكذلك أوصت بإعادة تطبيق المسابقة وتفعيلها بمشاركة عدد أكبر من مؤسسات وزارة الصحة ، كما أوصت أن تكون تجربة وزارة الصحة نموذج يحتذى به في مختلف القطاعات الحكومية.

وأضافت الدكتورة أميرة الرعيدان بأن مسابقة الرابح الأكبر الأولى من نوعها والتي استهدفت العاملين بوزارة الصحة من مختلف الفئات الطبية على مستوى المؤسسات الصحية الأولية، الثانوية والثالثية ممن يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، وذلك من أجل خلق روح المنافسة بينهم نحو السعي لتحقيق الوزن الصحي، وزيادة التوعية بأسباب السمنة ومخاطرها، ولتشجيع العاملين الصحيين على اكتساب عادات صحية وخسارة عادات غير صحية أثناء مشاركتهم في المسابقة ليكونوا قدوة لمرضاهم.

تخلل الحفل عرض مرئي عن مراحل المسابقة، واستعراض تجربة أحدى الفرق المشاركة، وبعض المستفيدين من المسابقة.

وفي نهاية الحفل قام راعي المناسبة بتكريم الفرق التي تميزت في تطبيق المسابقة، ثم تم إعلان الفرق الفائزة كأحسن فرق نفذت المسابقة في مؤسساتها حيث فاز بالمركز الأول مركز الوافي الصحي و بالمركز الثاني مجمع البريمي الصحي وفاز بالمركز الثالث مستشفى سمائل.

كما تم تكريم الفائزين من العاملين الصحيين الذين حققوا أعلى نسب لخسارة الوزن.

هدفت المسابقة الى بث روح المنافسة نحو السعي لتحقيق الوزن الصحي، وزيادة التوعية بأسباب السمنة ومخاطرها، وتشجيع العاملين الصحيين على اكتساب عادات صحية وخسارة عادات غير صحية أثناء مشاركتهم في المسابقة.

الجدير بالذكر بأن مسابقة الرابح الأكبر هي منافسة تشجيعية بين مراكز الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات المرجعية استهدفت موظفي كل مركز صحي أو مستشفى مرجعي ممن يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، (بمعدل كتلة الوزن (