حلّ 80% من شكاوى “حماية المستهلك” 2018

0
72

أوضح التقرير التحليلي للمديرية العامة للدراسات والتطوير بديوان عام الهيئة العامة لحماية المستهلك ارتفاع عدد الشكاوى المقدمة للهيئة العامة بحماية المستهلك بمسقط ومختلف المديريات والإدارات التابعة لها بالمحافظات.

وقال أحمد بن سعيد العريمي مدير دائرة البيانات والمعلومات الاقتصادية بالندب بأن إجمالي عدد الشكاوى المقدمة في عام 2018م بلغت (13961) شكوى مقارنة مع (11574) شكوى في عام 2017، بمعدل زيادة بلغت 2387 شكوى، مشيرًا إلى أن ذلك يؤكد على ثقة المستهلك ومعرفته بالجهة التي يلجأ إليها لتقديم شكواه.

إلى جانب جهود كوادر الهيئة للتوصل قدر الإمكان إلى تسوية ودية بين الطرفين، حيث تم حل أكثر من 80% من اجمالي شكاوى وبلاغات العام 2018م؛ وهو ما يعد نسبة إنجاز عالية لموظفي حماية المستهلك.

كما أشار إلى أنه وعلى مستوى الإدارات التابعة للهيئة، فقد أوضح التقرير تصدر إدارة السيب بمحافظة مسقط مؤشر الشكاوى خلال العام 2018م ، حيث سجل معدل الشكاوى فيها ارتفاعاً بزيادة بلغت (846) شكوى مقارنة بعام 2017م وبنسبة (34 %)، وتعزى أسباب الارتفاع إلى الكثافة السكانية في ولاية السيب، ووجود العديد من المحلات والأسواق التجارية وتزايد أعدادها في الآونة الأخيرة، كما أوضح التقرير أن معظم شكاوى إدارة السيب كانت في قطاعات ورش الألمونيوم والحدادة والنجارة بمعدل ( 494) شكوى، يليها قطاع ورش إصلاح المركبات ( 490) شكوى، ثم قطاع خدمات الأيدي العاملة بـ ( 467) شكوى، وبعدها جاء قطاع خدمات وعلى نطاق القطاعات أشار العريمي إلى تصدر قطاع (الأجهزة الكهربائية والإلكترونية) بقية القطاعات حسبما أوضح التقرير، إذ شهد ارتفاعاً مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017م بنسبة (31.4 %)، حيث تمركزت معظم شكاوى القطاع بديوان عام الهيئة في محافظة مسقط بمعدل (587) شكوى، كما بيّن التقرير عددًا من الأسباب التي أدت إلى ارتفاع الشكاوى في هذا القطاع كعدم التزام المزود بضمان الإصلاح والاستبدال، وعدم مطابق الجهاز للمواصفات المتفق عليها قبل البيع، بالإضافة إلى المماطلة في استبدال الجهاز أو إرجاع المبلغ عند ظهور عطل، وظهور أعطال فنية في الجهاز، والتأخير في إصلاح الجهاز، ومماطلة مزود الخدمة للمستهلك في حال ظهور أي خلل فني فالجهاز.

يذكر أن إجمالي عدد الشكاوى المسجلة منذ تأسيس الهيئة (2012م) وحتى نهاية العام 2018م، بلغت (89,485) ألف شكوى.