بلدية مسقط تحتفل بافتتاح مبنى المديرية العامة لبلدية مسقط بقريات الجديد

0
101

احتفلت بلدية مسقط (اليوم الاثنين) بافتتاح مبنى المديرية العامة لبلدية مسقط بقريات الجديد بمنطقة الشهباري بالولاية، وذلك تحت رعاية معالي المهندس/ محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط، وبحضور مديرو العموم ومساعديهم بالبلدية، وعدد من أصحاب السعادة والمشايخ والرشداء والمواطنين بالولاية.

اشتمل برنامج الحفل على فقرات وفعاليات متنوعة، استهّل البرنامج باستقبال راعي الحفل رئيس بلدية مسقط، كما استعرضت فرقة الفنون الشعبية فن بحري (المديمة) على مدخل مبنى المديرية وهو أحد الفنون التي تزخر بها الولاية، ثم قدمت طالبات مدرستي المنجزات والغدير للتعليم الأساسي بالولاية لوحة ترحيبية، تلتها إلقاء قصيدة شعرية بهذه المناسبة، واختتم البرنامج بجولة تفقدية لمرافق ومكاتب المديرية.

يأتي إنشاء مبنى المديرية الجديد في إطار حرص بلدية مسقط المستمر لتطوير وتحديث منشآتها، وتهيئة بيئة خدمية متكاملة للمراجعين تواكب منجزات النهضة المباركة بقيادة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه. وتنوعت مرافق ومحتويات مبنى مديرية قريات، حيث تم إنشاؤه وفقاً لأحدث المعايير والمواصفات الفنية والتقنية من أجل توفير وتقديم أفضل الخدمات البلدية للجمهور في نطاق الاختصاص المكاني والنوعي، وقد احتوى المبنى على قاعة للمراجعين، وقاعة متعددة الأغراض، إضافة إلى مكاتب ومرافق إدارية واشرافية للدوائر والأقسام التابعة للمديرية.

وبهذه المناسبة أفاد فوزي بن سليمان الهنائي، مدير عام المديرية العامة لبلدية مسقط بقريات بالقول: “تحتفل بلدية مسقط بافتتاح مبنى المديرية العامة لبلدية مسقط بقريات الذي يعد إضافة معمارية للولاية ومعلَم يضاف إلى رصيد بلدية مسقط، وقد جاء تشيد هذا المبنى ليقدم خدمات بلدية متكاملة وبشكل أفضل للجمهور في بيئة عملية تتوافق مع اهتمام بلدية مسقط بتطوير وتسهيل الخدمات المقدمة”.

أما بشأن تفاصيل مبنى مديرية بلدية مسقط بقريات فقد تحدث المهندس ماجد بن عبدالله الصلتي مساعد مدير دائرة الشؤون الفنية بمديرية قريات قائلًا” يتكون المبنى من ثلاثة أدوار ويقع مبنى المديرية على أرض تبلغ مساحتها 71095 متر مربع، وتبلغ مساحة البناء التقريبية 3858 متر مربع ويتكون الدور الأرضي من قاعة المراجعين وبها عدد من الاقسام  التي يقدم فيها خدمات متمثلة في ( تراخيص البلدية وعقود الإيجار، المتابعة الميدانية، تنظيم الأسواق،  التراخيص الفنية، العنونة، التفتيش الفني، المشاريع، الصيانة، النظافة، رقابة الأغذية) وفيها 68 مكتب، ومن ثم الدور الأول لدائرة الشؤون الإدارية والمالية، ودائرة المتابعة القانونية، ودائرة الشؤون الصحية ودائرة الشؤون الفنية ودائرة التفتيش الحضري، وقسم تفتيش الخدمات، والدور الأخير لمكتب مدير عام المديرية وعدد من المكاتب والقاعات الأخرى للمديرية، ويبلغ العدد الإجمالي للمكاتب بالمديرية نحو 126 مكتب، ويحتوي المبنى على 102 موقف للسيارات، ويعمل حاليًا في أروقة المديرية على التخطيط لعمل مظلات خارجية للسيارات تخدم الموظفين والمراجعين، أضف إلى ذلك وجود مواقف خارجية أمام مبنى المديرية تتسع لحوالي 50 موقف إضافية تمت تكسيتها بالبلاط المتشابك المخصص لمثل هذه المواقف. كما يوجد امتداد خارجي للمبنى للملاحق الإضافية وأية توسعات المستقبلية، كما أضاف المهندس مبارك بن سعيد العامري مساعد مدير عام المديرية العامة لبلدية مسقط بقريات ” تأتي أهمية مبنى المديرية في قريات من حيث وقوعه على خط شارع الخدمات الذي تصطف فيه أغلب المؤسسات الحكومية الأخرى، وهو بذلك سهل الوصول، واجمالاً فإن المبنى يعد معلم وصرح مميز في ولاية قريات، فهو من المباني الحديثة التي أنشئت مؤخرًا في الولاية بمثل هذه المواصفات والمعايير، مع مراعاة استدامة أطول للمواد المستخدمة، إضافة إلى النواحي الجمالية والمعمارية .

كما عبر بالقول عبدالعزيز بن يحيى البطاشي عضو لجنة الشؤون البلدية بولاية قريات “يعد مبنى البلدية بقريات صرح مميز يضاف إلى مصاف بقية المؤسسات في هذه الولاية، وحيث أن خدمات بلدية مسقط بقريات على وجه الخصوص يستفاد منها من قبل شريحة كبيرة من المواطنين، بحكم أن هذه الولاية من أكبر ولايات محافظة مسقط مساحةَ وبها كثافة سكانية كبيرة، ولذا فقد كان من الأهمية بحال مواكبة التغيرات الديموغرافية والأخذ بمعطيات المساحة الإجمالية والحاجة من الخدمات لعمل مثل هذه الإضافة الخدمية والجمالية في ولاية قريات، ونحن فخورين بهذا الصرح لكونه الأكبر بين بقية الصروح بمقارنته مع بقية المؤسسات والوحدات الحكومية في الولاية، إضافة إلى مستوى وكفاءة المبنى من الناحيتين التشييد والمواصفات والتان تشيران إلى الجهود المبذولة للقائمين على الإشراف عليه، كما أن إنشاء المبنى في ظل التوسع في الخدمات البلدية يعد مواكبة في الاتجاه الصحيح للتطورات الحاصة في العمل البلدي وتأهب للقادم، إذ أن ولاية قريات مقبلة على مشاريع كثيرة ويعد التوسع في تقديم الخدمات للمؤسسات مطلب مهم وأساسي. ونسأل الله التوفيق وأن لا تتوقف عجلة البناء والتنمية في هذه الولاية العريقة في ظل عهد مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم.

وتقع ولاية قريات جنوب شرق مدينة مسقط، وهي إحدى ولايات محافظة مسقط وفقَا للتقسيم الإداري للسلطنة، وتصل مساحتها إلى أكثر من (1200) كيلو متر مربع، وتبعد عن مدينة مسقط بمسافة تقدر ب(83) كيلو مترَا، فهي تمتد على شريط ساحلي لبحر عمان بجهتها الشرقية لمسافة أكثر من (85) كيلو مترّا. ويحدها من الشمال الغربي ولاية مسقط، ومن الجنوب الشرقي ولاية صور، ومن الجنوب الغربي الشرقي ولاية صور، ومن الجنوب الغربي ولاية دماء والطائيين، ومن الجهة الغربية تحدها ولاية العامرات.  كما تمتاز بتضاريس متباينة، حيث تعتبر الجبال والأودية من أبرز معالمها الطبيعية والبيئية، وتشكل الكثبان الرملية جزء بسيط من طبيعتها وكذلك السهول المنبسطة. وقد أكسبها هذا الموقع الجغرافي أهمية استراتيجية كأحد المرافئ البحرية المهمة والحيوية في السلطنة، وكانت تشكل محطة بحرية مهمة لتموين السفن التجارية بالماء والزاد. تؤكد الدراسات والمصادر التاريخية أن ولاية قريات من الولايات العريقة منذ القدم، وقد شهدت تطورا متلاحقا عبر تاريخها الحضاري وواكبت تقدم الفكر الإنساني، وتدل نتائج الدراسات الأثرية والشواهد العمرانية على أن الولاية من أقدم المدن في عمان.  وفي إطار المكانة التاريخية لولاية قريات أيضا فإن المسوحات والمعطيات الأثرية تؤكد أن النشاط الإنساني في الولاية يعود إلى الألفين الرابع والثالث قبل الميلاد.

وشهدت ولاية قريات كغيرها من ولايات السلطنة العديد من المنجزات العصرية ضمن المسيرة التنموية الزاهرة، التي عمت ارجاء عمان من أقصاها إلى أقصاها منذ بداية عصر النهضة المباركة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، وقد شملت تلك المنجزات كافة الجوانب التي تخدم حياة الإنسان وتوفر له الحياة الكريمة.

فقد حظيت ولاية قريات بالخدمات الحكومية في كافة الجوانب والتي تلامس متطلبات واحتياجات المواطن والمقيم ويرفل في ثوب العزة والمجد والسؤدد، من خدمات أساسية وبنية تحتية والمتمثلة في الخدمات الصحية والتعليمية والبلدية كالطرق والإنارة والحدائق والمتنزهات والخدمات الإسكانية والعمرانية.

وتشير نتائج التعدادات للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2010م أن عدد سكان ولاية قريات (44911)، و (6241) أسرة، إضافة إلى (8388) وحدة سكنية.