بلديات شمال الشرقية تنظم ندوة مائية

0
340

نظمت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية ممثلة ببلدية المضيبي ندوة مائية تحت رعاية سعادة المهندس علي بن محمد العبري وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون موارد المياه وبحضور سعادة والي المضيبي.

وذلك ضمن فعاليات الحملة التوعوية للتعريف بلائحة تنظيم الآبار والأفلاج التي أطلقتها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه مع بداية شهر ديسمبر ٢٠١٨م لتتواصل فعالياتها حتى نهاية الشهر تحت شعار ” نعمة بادة”، بهدف تعزيزالوعي العام وتطوير الشراكة المجتمعية إضافة إلى نشر الثقافة والمعرفة باللوائح والتشريعات والقرارات لمنظمة لأنشطة الوزارة في المجالين البلدي والمائي لدى كافة شرائح المجتمع بشكل عام وأصحاب الشأن بالقطاع المائي بشكل خاص.


واشتملت فعاليات الندوة على كلمة الوزارة ألقاها عبدالله بن محمد الكاسبي المديرالمساعد بدائرة شؤون موارد المياه بالمديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية أوضح فيها إن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه تعمل على توطيد الشراكة المجتمعية الرائدة من خلال هذه الندوة التي تأتي إقامتها ضمن فعاليات الحملة التوعوية للتعريف بلائحة تنظيم الآبار والأفلاج تحت شعار “نعمة بادة” بهدف تعريف المجتمع بأهمية إتباع الإجراءات والإلتزام بالشروط التي حددتها لائحة تنظيم الآبار والأفلاج الصادرة بموجب القرار الوزاري رقم (٣/٢٠٠٩) حيث بينت اللائحة إجراءات تسجيل الآبار والأفلاج والحصول على التراخيص المائية وكيفية تسجيل المقاولين وواجباتهم، كما حددت اللائحة ماهية المخالفات والإجراءات القانونية والعقوبات المطبقة في حالات المخالفات وتكراراها.

وأشار الكاسبي إلى إن المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية تسعى من خلال هذه الندوة إلى إيجاد حوار مباشر مع أصحاب العلاقة والمعنيين بتطبيق لائحة تنظيم الآبار والأفلاج ومختلف فئات المجتمع والتي تقام ضمن البرامج والفعاليات والأنشطة التوعوية المخصصة للحملة والتي تشتمل على تنفيذ سلسلة من المحاضرات الهادفة، وتنظيم حوارات نقاشية ولقاءات مباشرة مع أصحاب العلاقة، وبث الرسائل التوعوية عبر وسائل الإتصال الإجتماعي المختلفة، وإصدار وتوزيع مجموعة من المطبوعات والنشرات والكتيبات الإرشادية، وإقامة المعارض الثابتة والمتنقلة بمختلف مناطق وقرى هذه الولاية وولايات المحافظة الأخرى لتعريف المواطنين والزائرين بالجهود التي تقوم بها بلديات المحافظة في توعية المستهدفين من مقاولين ووكلاء الأفلاج وعموم المجتمع بأهم الإجراءات والضوابط والإشتراطات الواجب الإلتزام بها ودفعهم لتطبيقها في مختلف أشكال الأعمال والممارسات المتعلقة بالآبار والأفلاج.

وتهدف الوزارة من خلال إطلاق الحملات التوعوية للتعريف باللوائح المنظمة على مستوى القطاعين البلدي والمائي إلى تعزيز الوعي المجتمعي وتطوير الشراكة المجتمعية المبنية على المسؤولية المشتركة.
كما تضمنت فعاليات الندوة تقديم ورقتي عمل حيث جاءت الورقة الأولى بعنوان “الوضع المائي في السلطنة “، وقدمها المهندس ياسر بن سعيد السعدي من المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية، وجاءت الورقة الثانية تحت عنوان ” دور نظم الري الحديث في توفير المياه ” من تقديم المهندس عبدالخالق بن عبدالله المرزوقي من وزارة الزراعة والثروة السمكية.
واشتمل برنامج الندوة كذلك عقد حوار نقاشي مع مقدمي أوراق العمل واحد المواطنين من ولاية المضيبي تطرق من خلال الحوار الذي اداره الدكتور خلفان بن محمد المبسلي مديردائرة الدراسات وبحوث السوق بالهيئة العامة لحماية المستهلك إلى دورة الفلج وتعريفات الأثر والباده وآليات تقسيمه.
وفي ختام فعاليات الندوة قام سعادة وكيل الوزارة لشؤون موارد المياه بتكريم مقدمي أوراق العمل وافتتاح المعرض الثابت والمعرض المتنقل المصاحب.