صحية بلدي مسقط تبحث الطرق المثلى للتعامل مع الحيوانات الضالة

0
153

عقدت لجنة الشؤون الصـحية والاجتماعية والبيئية اجتماعها التاسع لهذا العام برئاسة الدكتورة فاطمة بنت محمد العجمية، و بحضور أعضاء اللجنة ، ومختصين من وزارة الصحة ووزارة الزراعة والثروة الحيوانية ، وشرطة عُمان السلطانية .
حيث بحثت اللجنة الطرق المثلى للتعامل مع الكلاب الضالة من خلال الاستماع إلى بيان قدمته الدكتورة لمياء بنت حسين البلوشية من وزارة الصحة استعرضت من خلاله حجم المشكلة ، حيث أوضحت البيانات أن عدد من المرضى المصابين بجروح سببها عضة حيوان أكثرها شيوعا القطط و الكلاب، وذلك حسب الاحصائيات لعام 2015و 2016 و 2017 ، كما أن المخاطر الصحية المترتبة منها تتمثل في العرضة للإصابة بأمراض منها داء السعار و مرض الشوكيات وداء الديدان الحاد ، إلى جانب الآثار النفسية والذعر ما بعد التعرض لأي حادثة هجوم من قبل هذه الحيوانات و الذي قد يؤثر على حياة المريض من جميع الأبعاد ، وفي الجانب الأخر هناك جهود توعوية في التعامل مع مثل هذه الحيوانات تتمثل في عمل برامج ارشادية لتوعية مربي الثروة الحيوانية بخطورة المرض و كيفية الوقاية منه، و كيفية التفاعل مع الحيوانات وماذا تفعل عندما تقترب من الكلاب التي تظهر علامات الخوف أو العدوان، و التوعية المجتمعية بعدم ترك الأطفال من دون مرافق بالغ قادر على حمايته، كذلك عدم تقديم الاطعمة للكلاب و القطط الضالة حتى لا تستوطن الاحياء السكنية
وفي سياق متصل أوضح الدكتور علي بن عبدالله السحمي المدير العام المساعد للثروة الحيوانية بوزارة الزراعة من خلال توفير مستلزمات التشخيص المخبري لسرعة فحص العينات من الحيوانات المشتبه بإصابتها بالمرض، و توفير اللقاح المضاد للسعار و تطعيم الحيوانات المنزلية للمواطنين ، و التنسيق مع وزارة الصحة لفحص المخالطين عند ثبوت المرض في أحد الحيوانات .

كما أبرز الرائد بدر بن حمود الشرجي مساعد مدير عمليات مسقط بشرطة عمان السلطانية جهود الشرطة بأن هناك جهود نبذل في سبيل إيجاد حل لمشكلة الكلاب الضالة بالتنسيق مع الجهات المختصة ، وأن جهاز الشرطة على استعداد تام لتقديم الإسناد اللازم في هذا الشأن .
وقد ناقشت اللجنة مع المختصين بالجهات الحكومية أبرز الحلول الممكنة للتعامل مع الكلاب الضالة ، وبما يتفق مع حجم الضرر الي تتسبب به ، كان أهمها السيطرة التناسلية ، و دراسة تخصيص مأوى للحيوانات السائبة وفقا للمعايير الدولية التي ينبغي على السلطة المختصة جمع الكلاب التي لا تخضع للإشراف المباشر وفقـًا للقوانين واللوائح المنظمة لذلك.
وعلى ضوئه اتخذت اللجنة جملة من التوصيات التي ستسعى من خلالها للحد من الأضرار التي تترتب من وجود الكلاب الضالة في الأحياء السكنية بالتعاون مع الجهات المختصة .