دمشق ياكنز احلامي…أشكوا العروبة ام….؟!

0
287

دمشق ياكنز احلامى ومروحتى
أشكوا العروبة ام أشكو لك العرب
قبر ابن الوليد لا احد يلامسه
يرجف القبر من زواره غضبا
رحم الله نزار قبانى سؤال يجول بذهنى بعد أن وصلت الأمور ماوصلت فى سوريا شام العروبة  والثغر والبوابة الغربيه لها التى طالما كانت الحصن الحصين للعروبة ضد الهجمات الصليبية التى يدعى اتباعها التحضر والمدنية.

ياترى لو كان قبانى بيننا اليوم قبانى الشاعر العاشق لسوريا  وعروبته حتى النخاع والذى يتجلى هذا فى مقولته الشهيره وقد عمل سفيرا لسوريا فى عدة دول. قال : دخلت على الملوك والرؤساء والعظماء فى قصورهم وكنت أحس فى قرارة نفسى بأنني أفضل منهم لأننى أمتلك سلطان الشعر !!!  ووجهة نظري بأن قبانى كان يريد أن يضيف بأنه سفيرا يمثل سوريا شام العرب وثغرها ولكنه حجم عن ذالك  لو كان بيننا اليوم لمن سينضم ياترى هل إلى الأسد ام الى المعارضين من رعية الاسد؟! اللذان يجرى مايجري الان منهما.
لاشك أن قبانى قد استشعر بحس الشاعر بدايات المأساة والوجع لبعض الدول العربية وقد ثكل بفقده لبلقيس أطول النخلات فى ارض العراق بفقدها تحت انقاض السفاره العراقيه فى بيروت العراق التى تواصل التخطيط لها إلى أن خلقوا وهيئو الفرصه المناسبه لتدمربمشاركة معظم الدول العربيه واستمر ذلك حتى ابيدت اكبر قوه عسكرية عربيه تحققت للعرب فى هذا العصر ارتعدت من حجمها فرائص الغرب حتى تمزق العراق شر ممزق وأصبح اليوم غارقا مشغول بلملمة الجراح ومعالجة السموم المذهبية والطائفية التى استشرت فى اوصاله لكى لاتقوم له قائمه فى المستقبل المنظور حتى يجهزون على بقية الأطراف بداية بالاقوى ثم الذى يليه حتى الاستيلاء على الضحيه بكاملها.

وهذا مايحصل الان لكن ظنهم سيخيب بإذن الله، ولن تخلو العراق من وجود الطبيب المداوى فما مرضت ليلى بالعراق يوما إلا وجد الطبيب.
قديكون ترياق تلك السموم لازال ضعيف الجدوى لأن معظمه لازال مستورد من الخارج الذى سمحنا له أن يمسك بكل شارده ووارده فى حياتنا ، وعلى أمل أن يصنع العراق ترياقه بنفسه ويقطع دابر الخارج وهذا مانتوقعه من العراق بالنظر لتاريخه الطويل واجتيازه لأكثر ممايحصل له اليوم ضراوة وسيعود ثغرا شرقيا كما كان.
ان مايجري من وأد لبلقيس فى العراق وليبيا وسوريا حصل بعدأن تيسر لهم منذ النكبه عام1948هتك خدرها فى القدس ثالث الحرمين بداية التنفيذ العملى لمخطط بروتوكولات صهيون والماسونيه العالمية التى تطمح ف السيطره على العالم فى المستقبل ولو كان البعيد ولقد بدات من حيث استشعرت بمكامن القوه القادمة فى العروبه والاسلام الذى شرف الله العرب به بنزوله عليهم بلغتهم ورسول منهم من افضل من انجبت الارض ممن يمشى عليها (ص) لكنهم للاسف فرطوا ولم يتداركو الدفاع عنها حتى اصبحت ماساه انشغلوا بالبكاء عليها وتداولوحمل ملف القضيه إلى اليوم حتى ان شعرهم (ديوان العرب) الذى امطروها به رثاءا لم يعد يحرك فيهم خامدا بعكس سلفهم فالامام العماني الصلت استجاب لبيت شعر فاطمه السقطريه

(قل للإمام الذى ترجى فضائله ***أضحت سقطرى من الإسلام خاوية) .

فحرك أسطول بحرى يمخر عباب بحر العرب إلى سقطرى، ويامعتصماه صرخه تحرك جيوشا جراره برغم المسافات والدروب .
لاشك انهم فى ذروة نشوتهم اليوم وهم يرون ما سعوا له من مخططهم وهانحن اليوم فى اخر حلقه من السلسه المستمره والمتواصله التى يخططون لها بدقه للقضاء على العروبه والإسلام اذا لم يقيض الله لهذه الامه صلاح الدين جديد يقطع دابر مايسعون، والمؤلم لكل عربى ومسلم شريف مايراه من قيام بعض من قادة دول وشعوب هذه الامه اصبحوا ينفذون عنهم مخططاتهم وهذه الكارثه بكل معانيها وهوان الامه ولايعفى أحد من هذا العار.
ان اجتياح مهد بلقيس الجدة  فى اليمن التى كان يتربع عليه عرشها وسميت اليمن بالسعيد حتى انهيار سد مأرب وتفرق السعداء لياسسوا لهم دول وممالك التى نراها اليوم، وبعد أن اشتدت اعوادهم وبدل أن يمدوت اليد بالدواء  لليمن الجريح لمصيبه حلت بهم لاحول لهم فيها ولاقوه، ارسلوا عليها طير ابابيلهم الذى دفعوا فيها ثروات شعوبهم تحت شعار قضيه القدس التى أصبحت نفسها بيد الدلالين ومن غرهم البترودولار اوباعوا ضمائرهم لأجله.
وكانت بدايات هذه الحلقه على يد حفيدة بلقيس، مريم للاسف التى صبت لهيب طائراتها بشجاعة كبس الزر على بقايا أحفاد جدتها بعد أن اوهموها وهللولها لتنتقم لعرش جدتها بلقيس بتدمير بقايا السد الذي شتتهم!!

ان حرب ناقة البسوس الذى استمرت مائة عام وابادت الآلاف من أجل ناقه لم تعد تشد أطفالنا من هول مايرون اليوم وليس عن طريق الرواه كما كان اطفال العرب زمام بل نقل حى من تلفونه .حسبناالله ونعم الوكيل.
واخيرا دمتم على أمل ظهور صلاح الدين جديد.

الكاتب / خالد بن سعد الشنفري المحامى