تشمل (7) مواقع كمرحلة أولى الإسكان تعلن عن مواقع محطات الوقود على طريقي الباطنه السريع وأدم – ثمريت

0
34

تبدأ وزارة الإسكان يوم غد الثلاثاء في بيع مستندات المزايدة بنظام حق الانتفاع طويل الأجل عن طريق المظاريف المغلقة، لعدد (7) مواقع للمحطات الخدمية المتكاملة (محطات تعبئة الوقود) على الطرق السريعة كمرحلة أولى، اعتبارا من يوم الثلاثاء الموافق 4/12/2018م، على أن يكون آخر موعد لتقديم العطاءات يوم الأحد الموافق 20/1/2019م.
وأعلنت الوزارة يوم أمس الإثنين عبر الصحف المحلية عن طرح أربعة مواقع على طريق الباطنة السريع من أصل (6) مواقع، شملت ولاية السويق بواقع موقعين في منطقة الحور على يمين ويسار الشارع العام وموقع آخر في ولاية صحم في منطقة الروضة على يمين الشارع العام وآخر في ولاية لوى في منطقة لوى الجديدة على يسار الشارع العام، أما مواقع المحطات المتكاملة على طريق أدم – ثمريت فهناك (3) مواقع تم الإعلان عنها من أصل (9) مواقع، (2) منها في ولاية هيما، أحدهما في منطقة الغافتين على يمين الشارع العام والثاني في مركز الولاية على يمين الشارع العام أيضا، أما في ولاية مقشن فهناك محطة متكاملة في منطقة خويطر على يسار الشارع العام.
وتتضمن الاستراحات المتكاملة محطة لتعبئة الوقود، مركز خدمات تجارية، ومركزا للصيانة وخدمة السيارات، واستراحة فندقية، ومتنزه، ومصلى، ومواقف عامة لتوفير الخدمات الاساسية لمستخدمي الطريق وتنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية على طول مسارات الطرق السريعة وهناك مواقع اخرى قيد الدراسة على مسارات الطرق الرئيسية كمسار طريق الشرقية السريع وطريق قريات – صور على سبيل المثال، بالإضافة الى مسارات طرق أخرى تربط بين المحافظات سيعلن عنها في حينه.
وكانت الوزارة قد شكلت لجنة للمزايدة العلنية للاستراحات المتكاملة الواقعة بمسارات الطرق السريعة بمشاركة وزارة المالية ووزارة التجارة والصناعة والمجلس الأعلى للتخطيط تختص بإعداد الشروط والمواصفات وتحديد سعر المزايدة وتناسبها مع القيمة السوقية لكل قطعة أرض قبل طرحها للمزايدة العلنية إلى جانب أسس لاختيار مواقع الاستراحات المتكاملة منها وقوعها ضمن مسار الطرق السريعة المعتمدة من وزارة النقل والاتصالات وألا تقل المسافة الفاصلة بين كل محطة وأخرى عن (50) كم وأن تقع الاستراحات خارج إحرامات الطرق السريعة كما تم مراعاة الطبيعة الطوبوغرافية لهذه المواقع لاختيار أفضل المواقع المناسبة والصالحة للتعمير.