الجمل والرقايا

0
61

يعتقد ان العرب اول من اطلق على الجمل اسم سفينة الصحراء كونهم اول من استغله فى منطقتهم الذى يغلب عليها طابع الصحرا فى الركوب والسفر منذ خمسة الاف عام بداية ظهورها فى المنطقه بين حوض النيل وشبه الجزيره العربيه . حيث كان موطنها قبلا امريكا اللاتينيه وكانت متوحشه .

ويطلق العرب على الجمل ايضا ( ابو الصبر ) لقوة تحمله وخصاله الجسمانيه الفريده عن بقية الحيوانات المستانسه وقدرته على التاقلم مع شتى البيئات المناخيه ، وقد طور العرب بالتهجين نوعا اخف وزنا واكثر سرعه للسباق وسمية بالهجن تميزا لها.
وبرغم ان الجمال عموما لها القدره على المشى لمسافات ومدد طويله بحيث يقطع 60كيلومتر فى الساعه ، الا ان تربية وصناعة هجن السبق قد تطورت وطورت من الابل السبوق نفسها واصبحت تستجذب الكثير من المهتمين والسواح من مختلف دول العالم .

اخيرا ولزيادة الاهتمام من قبل عرب الجزيره والخليج بهذا الحيوان الاليف بحياتهم السابقه وحبهم له والمحافظه عليه تمت استحداث مسابقتان لمزاينة الابل والمحالبه وهى اخذه فى الاسراع والانتشار.

الجمل فى ظفار يتواجد فى منطقتان متباينتان بيئة ومناخ وهما النجد والصحراء والجبل والسهل ، ويتميز النوعان الاخيران بقدرتهم على المشي بالطرق الجبلية والمشى بتمهل ووقار وضخامه فى الحجم والبنيه ( افلاينظرون الى الابل كيف خلقت) سبحان الله.
جمال مدينة صلاله التى كانت الوسيله الاهم للتحميل والنقل ، يكفى التذكر بانه لاتوجد بيت او بناء او مسجد فى صلاله لم تنقل احجاره الثقيله الكبيره التى توازى الواحده منها اربع طابوقات الحاليه حجما ووزنا وقد كان بعض اصحاب هذه الجمال يتفاخر بانه يحملها ثلاثين حجرا على القتب على ظهرها يمينا وشمالا، وتقف ركوعا وقياما بصوره لا يضاهيها حيوان اخر، وتنهض بحملها وتتمخطر بمشيتها وكان ماعليها كومة قطن لاحجرا وهكذا عند الجلوس لتفريغ الحموله ، وهذا هو حالها عندما تكون الحموله طين للبناء او للزراعه او سردين اوغيره فتحل السواطر على ظهرها بدل القتب ويمكنه حمل مايوازى طن بكل اريحيه ناهيك عن جذوع النارجيل وغيرها .

كما لاننسى منظر هذا الجمل وعليه الرقايا مناظر لاتتنسى من الذاكره حيث يعد الساطرين ويتم حشوهما بورق الموز اليابس وفوقها الالياف الناعمه وتفرش عليهما البسط والوسائد وقضبان خشبيه للامساك بها ليحمل كل جمل اثنتين من الحرائر كل واحده فى جانب وذالك للتنقل فى المسافات الطويله بين كلا من صلاله الحافه الدهاريز عوقد والى الولايات المجاوره لحضور المناسبات والافراح وتتهادى بهما الرقايا ومعنى الرقايا لغة التهادى والزهو فعلا منظر الرقايا يوحى بذالك واسم على مسمى ، وكانت تستاهل المرآة الظفاريه كل هذه الحفاوه من الرجل بها.
ولكن الا يستاهل الجمل منا ان نعيد الرقايا فى مواسمنا ومهرجاناتنا السياحيه كم ستضيف مثل هذه الاشياء البسيطه والتى كانت جزء من حياتنا اليوميه؟!!
المحامي /خالد الشنفرى