جمعية الكتاب والأدباء تواصل فعالياتها الأدبية بمحافظة البريمي

0
50
كتب / عيسى بن عبدالله القصابي
استضافت الجمعية العمانية للكتاب والادباء فرع محافظة البريمي وبالتعاون مع مركز حدائق الفكر للثقافة والخدمات الكاتب سالم بن نجيم البادي لتوقيع اصداريه الجديدين الأطفال الأربعة والضفدع، وحكاية الغراب والثعلب واستعرض الكاتب خلال الجلسة تجربته الثرية في مجال الكتابة، ومما يستحق الذكر أنه صدر للكاتب عدد من الاصدارات منها الزواج خواطر ومشاهدات، تأملات في شعر الدكتور مانع سعيد العتيبة، سيرة الشتات، وأسباب الحياة الطيبة، وحكاية الغراب والثعلب، والأطفال الأربعة والضفدع، ونحن نحب النبي صل الله عليه وسلم (قيد الطبع).
وفي نفس السياق أقامت لجنة الشعر في الجمعية العمانية للكتاب والأدباء فرع البريمي، وبالتعاون مع مركز حدائق الفكر للثقافة والخدمات جلسة شعرية حوارية في الشعر الشعبي تناولت معالجات فنية وقراءات شعرية متنوعة لعدد من الشعراء.
ويحكي كتاب (الأطفال الأربعة والضفدع) قصة الضفدع العجوز الذي يذهب دوما للبحث عن قوت لأبنائه، إلا أنه يقع ذات يوم فريسة لأحد القطط الجائعة الذي يلتهمه، ليتحول الصراع بين القط والضفدع من داخل بطن القط، فيتمكن الضفدع بعد ذلك من الخروج والنجاة والعودة إلى أولاده متعبا. وهنا تنبه الأطفال الأربعة لحال الحيوانين من أجل إنهاء الصراع وتأمين العيش الكريم لهما، لتنتهي القصة بالتصالح مع القط وتقديم الطعام له دون إيذائه، فيما قام الضفادع الصغار بعدما كبروا بتحمل المسؤولية في البحث عن قوتهم والاعتماد على أنفسهم، بينما يحكي كتاب (حكاية الغراب والثعلب) لسالم بن نجيم البادي هو أيضا قصة الصراع من أجل البقاء، وهذه المرة بين الغراب والثعلب الذين بدأ الصراع بينهما للفوز بجثة الخروف الصغير النافق بسبب المرض. وتتوالى فصول الحكاية ويشتد العداء بين الطرفين ليتحول إلى درجة الخوف والتوجس بينهما.
الجدير بالذكر ان الكاتب سالم بن نجيم البادي حاصل على ليسانس شريعة وقانون من جامعة الامارات، ودبلوم عالي في التربية، ودبلوم الإدارة المدرسية من جامعه السلطان قابوس، وماجستير في الإدارة التربوية من جامعه صحار، ويعمل حاليا مدير مدرسة جعفر الطيار بولاية ينقل بمحافظة الظاهرة.