الأسبوع المقبل ..انطلاق الملتقى الثاني لتبادل الخبرات بين بلديتي مسقط وصحار

0
55

تنطلق خلال الفترة من (4 ـــ 5ديسمبر) المقبل فعاليات ملتقى تبادل الخبرات والتجارب بين بلدية مسقط وبلدية صحار تحت شعار “حلول مبتكرة لخدمات بلدية مستدامة”، وسيرعى حفل افتتاح الملتقى معالي المهندس/محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط بحضور عدد من المدعوين والمختصين والمسؤولين من البلديتين وذلك بقاعة عمان في فندق شيراتون عمان .

ويهدف الملتقى الثاني إلى إثراء الخبرات وتبادلها، واستعراض التحديات التي تواجه العمل البلدي ، من أجل إيجاد الحلول المثلى لها، وتبني مبادرات التطوير والابتكار لتعزيز كافة المجالات التي تخدم جوانب التنمية الحضرية، واستدامة متطلبات المدن في ظل المتغيرات.

ويشارك في الملتقى نحو 200 من المختصين والمعنيين من مختلف قطاعات العمل ببلديتي مسقط وصحار، إلى جانب مشاركة وفد من جمهورية كويا الجنوبية يستعرض تجارب ناجحة لمدينة سيؤول؛ وذلك في إطار الاتفاق على البرنامج التعاوني بين مدينتين “مسقط” و “سيؤول”.

ويشارك في الملتقي عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة ذات العلاقة بمنظومة العمل البلدي في السلطنة، بهدف التقاء وجهات النظر في مجالات التخطيط واستثمار الفرص إلى جانب قضايا التطوير والاستشارات الهندسية والمعمارية في السلطنة، كما سيستعرض الملتقى عددًا من أوراق العمل التي تركز على جونب العمل البلدي؛ بهدف تبادل ونقل المعرفة، وتطوير مسارات التجارب بالنظر لما وصلت إليه قطاعات العمل المشتركة، كما سيتضمن الملتقى جلسات حوارية وأخرى نقاشية تطرح تساؤلات مفتوحة لفتح المجال لكافة المشاركين التعرف على مختلف الآراء ووجهات النظر وتبادلها ومناقشة فضلى التجارب بالمجال.

يذكر أن هذا الملتقى هو الثاني الذي يجمع بلدية مسقط وبلدية صحار، إذ نظمت البلديتين قبل 4 أعوام الملتقى الأول لتبادل الخبرات والتجارب، ويأتي الملتقى هذا العام استمرارا لجهود وتصورات المنظمين له، والتي تركز على أهمية التخطيط الحضري وإدارة المدن للارتقاء بمنظومة البنى الأساسية والخدمات التي تقدم من خلال العمل البلدي والتغلب على المعوقات، وتحقيقًا لأهداف تبادل الخبرات المتراكمة والتعامل مع المتطلبات الخدمية لكلا البلديتين، مع مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية في ظل تنامي المتطلبات وتغير عوامل التنمية ديموغرافيًا وخدميًا إلى جانب متطلباتها من التطوير المستمر للخدمات.