بلدية مسقط تنتهج استراتيجية للتشجير تراعي مبادئ الاستدامة وتقلل التكاليف

0
81

تحرص بلدية مسقط على الاعتناء بتوسعة مساحة الغطاء الأخضر في محافظة مسقط، وذلك لما للتشجير من دور فعّال في إضافة اللمسة الجمالية للمدينة، والتقليل من التلوث البيئي وتراكم الغبار والأتربة. كما تعمل البلدية على إظهار دورها المرتبط بهذا النهج؛ وذلك من خلال إنشاء المتنزهات والحدائق، وزيادة مساحة المسطحات الخضراء بمحاذاة ممرات المشاة وتطوير كافة المرافق في الميادين العامة، إلى جانب الاهتمام بالتشجير في الأحياء السكنية، وتوفير كافة الخدمات المرتبطة باستدامتها، لما لهذه الأدوار من أهمية وفوائد تنعكس على الصعيد البيئي والاقتصادي والصحي والاجتماعي.

استراتيجية التشجير
انتهجت بلدية مسقط ممثلة في المديرية العامة للتشجير والمتنزهات استراتيجية خاصة للتشجير وزيادة الرقعة الخضراء في محافظة مسقط لعام 2018م؛ وذلك من خلال وضع خطة زمنية يراعى فيها اختيار أنواع النباتات المزروعة التي تتوافق مع الطبيعة البيئية للمحافظة، والتي بدورها تسهم بتقليل كمية المياه المستهلكة، وكلفة الصيانة وزيادة التنوع النباتي، إضافة إلى إعادة تأهيل بعض المواقع لإيجاد نوع من التجديد والتنويع في المظهر العام للمدينة، في جانب آخر تولي المديرية أهمية في زيادة عدد الأشجار المختلفة على مدى السنوات القادمة في محافظة مسقط، وهي خطة طموحة لزيادة الغطاء الاخضر علي الطرق العامة و الأحياء السكنية بحلول مستدامة.


مشاريع التشجير في مسقط
تتنوع المشاريع التي تنفذها المديرية العامة للتشجير والمتنزهات ببلدية مسقط، فيما بين إعادة تأهيل لمشاريع قائمة وأخرى لمشاريع جديدة ضمن خطة البلدية وأولوياتها، حيث تم الانتهاء من انجاز 80% من المشاريع المعتمدة لخطة المديرية لهذا العام وجاري العمل علي تنفيذ باقي المشاريع المدرجة لهذه العام.
ومن المشاريع التطويرية في مجال إعادة التأهيل يذكر مشروع تشجير حي الصاروج (المرحلة الأولى والثانية) و تشجير المنطقة المقابلة للمطار الخاص , الي جانب تشجير دوار السمكة , و دوار الريام ودوار الميناء والمنطقة المقابلة لدار الأوبرا السلطانية (شارع السلطان قابوس)، وإعادة تأهيل بعض المناطق في غلا والغبرة الشمالية ومدينة الإعلام والخوير وحي الوزارات والقرم والسيب.
مشاريع جديدة
أما المشاريع الجديدة التي تتولاها المديرية العامة للتشجير والمتنزهات خلال الفترة الحالية يذكر مشروع تشجير الجهة المقابلة لسوق الجمعة في منطقة سداب، وتشجير الجهة المقابلة للمديرية العامة لبلدية مسقط بالعامرات، إضافة إلى تشجير دوار سيح الظبي بالعامرات، ومشروع الممشى الرياضي خلف حديقة العامرات، ومشروع تشجير المبني الجديد للمديرية العامة بقريات، ومشروع تشجير الشارع من دوار الخوير إلى حديقة الخوير العامة.
كما تقوم المديرية بتكثيف الأغطية النباتية، وزراعة أشجار الظل الكبيرة، والشجيرات وتجميلها بزهور الزينة. كما تم إعادة تأهيل مناطق التشجير بشارع الخدمات بالحيل الشمالية بإجمالي طول 5.5 كم، وذلك من خلال زراعة الأشجار و الشجيرات المتنوعة, إضافة إلى إعادة تأهيل شارع مزون بما يتناسب مع الوضع الحالي بسبب تغير استخدام بعض الأراضي من سكني إلى سكني تجاري، وإزالة بعض أشجار الدمس من الشارع، وسوف يتم استبدالها بتصميم زراعي جديد, كما تم تشجير بعض حدائق ولاية بوشر ومن ضمنها حديقة الخوير العامة ، ومتنزه شاطئ العذيبة، ومتنزه شاطئ الغبرة، وبحيرة الغبرة.

تعزيز النشاط البدني بالمتنزهات
أدخلت بلدية مسقط مفهومًا جديدًا لمشاريعها المرتبطة بالتشجير والمتنزهات وذلك بربط هذه الأمكنة ببعض المرافق التي تعزز من جاذبيتها واستخدامها العام، إذ كان من أهم النقاط التي تم التركيز فيها عند وضع استراتيجيتها تعزيز النشاط البدني من خلال توفير المعدات الرياضية الخارجية وأماكن ممارسة الرياضة والمشي، مما يتماشى مع الخطة الوطنية لتعزيز النشاط البدني، حيث تم تركيب معدات رياضية خارجية في أربع من المواقع وذلك بمتنزه شاطئ القرم، ومتنزه شاطي الغبرة، ومتنزه شاطئ العذيبة.

DCIM100MEDIADJI_0022.JPG

يشار إلى أن بلدية مسقط تحرص على بناء شراكة مجتمعية مع مختلف مؤسسات القطاع الخاص في تنفيذ المشاريع الخدمية، حيث وقعت العام الماضي اتفاقية مع بنك مسقط؛ لتنفيذ مشروع إنشاء حديقة سكنية نموذجية بولاية السيب بكافة مرافقها. إضافة إلى عزمها في تنفيذ مشروع الممشى الرياضي في العامرات، وذلك من حيث توفير ألعاب رياضية ومماشي لممارسة الرياضة.
*