بعد غدا افتتاح اكاديمية عمان للكريكت بالعامرات

0
51
العامرات /عيسى بن عبدالله القصابي
يرعى صاحب السمو السيد هيثم بن طارق الى سعيد وزير التراث والثقافة مساء بعد غدا الاثنين حفل افتتاح مبنى أكاديمية عُمان للكريكت الذي يضم أيضا مقر النادي العماني للكريكت في ولاية العامرات والذي يتزامن مع احتفالات السلطنة  بالعيد الوطني الثامن  المجيد  بحضور عددا من أصحاب المعالي وكبار المسؤولين   والدبلوماسيين الأجانب وديف ريتشاردسون، الرئيس التنفيذي لمجلس الكريكت الدولي وشخصيات بارزة من القطاع الخاص، والإدارة العليا للاتحاد العماني للكريكيت، وأعضاء أسرة الكريكيت في السلطنة.
 
وقال  مادو جسراني، أمين سر النادي  العماني للكريكت  ان برنامج حفل افتتاح اكاديمية عمان للكريكت  سيشمل على كلمة يلقيها بانكاج كيمجي عضو مجلس إدارة النادي العماني للكريكت والتي سيتطرق خلاها الى أحدث تطورات لعبة الكريكت بالإضافة إلى السمات البارزة للأكاديمية، ثم سيشاهد الحضور عرضا مرئي  يسلط الضوء على إنجازات السلطنة في لعبة الكريكت على المستوى العالمي بعد ذلك سيقوم صاحب السمو راعي الحفل وكبار المدعوين بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية لمبنى الأكاديمية. ثم يقوم الضيوف بعد ذلك بجولة في مبنى الأكاديمية للاطلاع على المرافق والخدمات المعروضة إضافة الى الالتقاء بلاعبي المنتخبات الوطنية للرجال والنساء خلال التدريب، ثم ينتقلون إلى الشرفة الرئيسية للأكاديمية لإلقاء نظرة على الملاعب المحيطة    بالمبنى ويختتم الحفل بتقديم الهدايا التذكارية.”
 
وتتضمن أكاديمية عمان للكريكيت، المقامة على أطراف ملعبي كريكت مضاءين مع مرافق عالمية المستوى للتدريب واللعب. كما يحتوي مبنى الأكاديمية الحديث على قاعة تمارين رياضية وقاعات اجتماعات ومطعم وغرفة للصلاة وغرف لتغيير ملابس اللاعبين ومنطقة جلوس لكبار الشخصيات. وتتكون ساحة التدريب الداخلية، التي شيدتهاشركة جايا نيتس من أستراليا، على اثنين من الملاعب السريعة، وساحتين للرمي، وثلاثة ملاعب عادية مع أضواء وتكييف الهواء ومرافق مخصصة لتغيير الملابس كما تم تجهيز الملعب رقم 1 بأضواء كاشفة، ولوحة رقمية، وما يصل إلى عشرة ملاعب عشبية ذات جودة عالية ترويها محطة تتبع الأكاديمية تعمل بتقنية التناضح العكسي كما يقدم الملعب رقم 2 مرافق مماثلة بالإضافة إلى 5 ملاعب من العشب الصناعي (أسترو-تيرف) و5 ملاعب عشبية مع مصابيح كاشفة للتدريبات ميدانية.
وستضطلع الأكاديمية بدور فاعل في الترويج لمسقط باعتبارها مركزًا للتدريب على لعبة الكريكت في المنطقة خصوصا وان السلطنة تشهد توافد اعداد كبيرة من السائحين من جميع أنحاء العالم كل عام،