بلدية مسقط تحتفل بيوم الشجرة

0
58

احتفلت بلدية مسقط ممثلة بالمديرية العامة للتشجير والمتنزهات اليوم (الأربعاء) بيوم الشجرة الذي يصادف 31 اكتوبر من كل عام، مؤكدةً بذلك حرصها على مواكبة المجتمع المحلي والخارجي في المناسبات ذات الشأن المرتبط بأعمالها ومسؤولياتها، وفي الوقت نفسه تأكيداً على دورها في التوعية بأهمية الشجرة وفوائدها البيئية والجمالية والاقتصادية، ونشر الوعي المجتمعي بقضاياها

وذلك ضمن برامج وخطط متمثلة في عدد من البرامج الخدمية المتخصصة والمجتمعية التي تأتي من منطلق شراكتها مع المجتمع في القضايا التي تلامسه.
حيث أقامت المديرية العامة للتشجير والمتنزهات معرضا زراعياً في مشتل بلدية مسقط بمتنزه القرم الطبيعي وبمشاركة عدد من الأطفال الذين تم الالتقاء بهم من خلال زيارات نظمتها بعض المدارس في محافظة مسقط للمشاركة غرس أهداف المناسبة لدى الطلبة، كما قدمت محاضرات على هامش المعرض تم التحدث من خلالها على طرق إكثار نباتات الحديقة المنزلية والعناية بها، بالإضافة لتقديم شرح عن دور بلدية مسقط في الاهتمام بالتشجير و نشر الرقعة الخضراء وإقامة المتنزهات والحدائق مع توضيح دور المجتمع وشراكتهم في هذه المسألة وبما ينعكس على محيطهم الاجتماعي بشكل عام والمدرسي بشكل خاص، من جانب آخر فقد هدف المعرض إلى تقديم وصف بأنواع وأصناف النباتات والأشجار المختلفة وطرق العناية بها، كما تم من خلاله التعريف بأهمية المناسبة وإبراز أهمية الشجرة بيئياً ومجتمعياً على محيط الأفراد، مع التركيز على توعيتهم بالطرق والوسائل التي تضمن تكاثرها واستغلالها بشكل أمثل نظير دورها في الحفاظ على البيئة من الناحية الحيوية والجمالية.
وقد اشتمل المعرض على أنواعًا من الأدوات الزراعية التي عرضت إلى جانب البذور والأسمدة الحيوية مع أنواع المبيدات الأمنة والصديقة للبيئة، بما يعكس من أهمية وقيمة المناسبة، وذلك من خلال التركيز على الأدوات التي تساعد في إكثار الأشجار واستعراض دروس عملية في زراعة النباتات، كما عمد القائمون على المعرض بتوزيع الشتلات على طلاب المدارس لإشراكهم وتنمية قيمة التشجير لديهم، وأثره الايجابي على البيئة والمجتمع.