تدشين الحملة الوطنية لإزالة أشجار المسكيت الساجواني : ازالة اشجار المسكيت مطلب وطني للحد من انتشارها

0
77

دعت الحملة الوطنية لإزالة أشجار المسكيت التي دشنت اليوم ( الأربعاء ) بوزارة الزراعة والثروة السمكية برعاية معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية الى تعاون الجميع في القضاء على شجرة المسكيت .

 بسبب اضرارها على الزراعة والبيئة والتي دخلت السلطنة كأشجار للاستزراع بهدف الظل في مراكز قوات الجيش في عمان وكل دول مجلس التعاون وبعدها في السبعينيات تم استزراعها كأشجار على جوانب الطرق قبل أن تصبح هي نفسها مشكلة بحاجة إلى مكافحة.

حضر حفل التدشين عددا من أصحاب المعالي والسعادة وعدد من المسؤولين والمختصين من الجهات الحكومية ذات العلاقة . وتتضمن الحملة المتوقع استمرارها حتى منتصف عام 2017 م على عقد ندوات إرشادية توعوية في مختلف محافظات السلطنة .

وقال معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية في تصريح لوسائل الإعلام : أن عملية ازالة هذه الشجرة مطلب وطني وسعدنا بالتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله للقيام بحملة وطنية لإزالة هذه الشجرة . وأكد معاليه : ان الكفاءات العمانية قادرة على التعامل مع هذه الشجرة والقضاء عليها واحتوائها والحد من انتشارها، وتشير التقديرات لدينا أنه يوجد حوالي أكثر من 20 مليون شجرة وتزيد سنويا بمقدار 5% وتنتج الشجرة في السنة الواحدة آلاف البذور حيث تنتقل عن طريق الاودية وجريان المياه والحيوانات .

وفي حفل التدشين ألقى الدكتور حمود بن درويش الحسني مدير عام البحوث الزراعية والحيوانية كلمة وزارة الزراعة والثروة السمكية رحب من خلالها بالحضور ثم قال : ان الحملة تهدف الى الوصول إلى نتائج موسعة على المستوى الوطني للتخلص من هذه الشجرة ، وقد كلفت وزارة الزراعة والثروة السمكية بتنفيذها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة .

أضرار الشجرة : وأوضح مدير عام البحوث الزراعية والحيوانية أضرار هذه الشجرة حيث قال : كما هو معلوم  تقضي أشجار المسكيت على النباتات والشجيرات والأشجار المحلية عن طريق منافستها على الماء والعناصر الغذائية، بالإضافة إلى احتواء أوراقها على مواد سامة، كما تتسبب أشواك  المسكيت في إلحاق أضرار بالإنسان وتؤدي إلى فقدان الأطراف عند الإصابة الشديدة، وتسبب حبوب اللقاح حساسية لبعض الأفراد، ويؤدي تغذية الحيوانات على ثـمار المسكيت إلى تساقط أسنان الحيوانات وإصابتها بالهزال ونفوقها، علاوة على تملح الآبار لتأثيرها السلبي على المياه الجوفية، اضافة الى انتشار بذورها ونموها في مجاري الأودية يؤدي إلى إغلاق مجاري تلك الأودية وتغيير اتجاه جريان مياه الأمطار .

مشروع الادارة المتكاملة لشجرة المسكيت : وتطرق الدكتور في كلمته الى مشروع الادارة المتكاملة لشجرة الغاف البحري ( المسكيت ) التي قامت الوزارة بتنفيذه خلال الفترة الماضية والذي هدف الى وضع برنامج متكامل لإدارة الشجرة ( مكافحة ميكانيكية أو كيميائية او بيولوجية )، والحد من انتشارها في السلطنة ، اضافة الى دراسة ومراقبة الشجرة باستخدام التقنيات الحديثة .

وأضاف : كما تضمن المشروع اقامة وتنظيم عدد من الندوات التعريفية والتوعوية للمواطنين والمزارعين . وتخلل حفل التدشين عرض فيلم حول الأضرار التي تسببها شجرة المسكيت بالنسبة للإنسان والحيوان والحد من انتشارها قبل ان تستفحل ويصبح من الصعوبة السيطرة عليه