بلادي العُرب أوطاني

0
148

أوصد  بابك بإحكام

أغلق نوافذ غرفتك

تهيئ لمغادرة العالم الإفتراضي

أصبح العالم خارج غرفتك سراب

 

لم تعُد تقوى على رؤية الأشلاء الممزقة

لم تعُد تقوى على رؤية الدماء المتدفقة

الدماء البريئة تُغرق العالم ظلماً

غرفتك هي المكان الآمن من بشاعة المنظر

 

أشعل شمعتك وراقبها وهي تحترق

تحدث مع الجدران وطقم الأثاث

ربما يسمعك وينصت لك أكثر من البشر

وإذا أشرقت شمس الصباح

 

أسدل ستائر نوافذك واتحد مع الظلام

ظلام الغرفة ارحم لك من ظلام نفسك

أيقظ منبهك النفسي وقت كل صلاة

افرش سجادتك وصلي فلم يعُد المسجد رحم أمك

 

لقد احتضنَ مؤخرا دماء الأبرياء

ولم تعُد الحياة بصيرة رجل حكيم

فقد اجهض الحكمة مجموعة من  الصعاليك

لا تحلم ابداً بالطاؤوس فقد اغتصبت ريشه

 

إذا شعرت بخوف احضن وسادتك و أذرف دموعك حتى الصباح

حبلك السري الذي يربطك بالعالم اجتث

اجتث عندما باعوا فلسطين والقدس

 

كل صباح غني فوق سريرك  .. بلادي العُرب أوطاني

 

بقلم / يعقوب بن راشد بن سالم السعدي