انطلاق برامج المشروع المدرسي التوعوي لبلدية مسقط

0
46

تنطلق اليوم برامج المشروع المدرسي التوعوي الذي تنفذه بلدية مسقط ممثلة بإدارة الإعلام والتوعية بالتعاون مع المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط تحت شعار “مدينتي مسؤوليتي”؛ بهدف غرس التوعية اللازمة لتشكيل السلوكيات الحميدة لدى الناشئة في مختلف فئاتهم ومراحلهم المدرسية، إذ يركز المشروع على نشر الوعي البيئي والصحي للحد من الظواهر السلبية المنتشرة، وذلك من خلال تقديم مجموعة من البرامج والأنشطة التوعوية المقدمة بأشكال متعددة تراعي اختلاف المراحل العمرية للطلبة.

ويركز المشروع التوعوي المدرسي على مجموعة من البرامج الهادفة لمراعاة التفاوت بين المتلقين من الطلبة وفقًا لأعمارهم ومراحلهم المدرسية؛ إذ تم تصميم برنامج ” حوار توعوي” الذي يعد بمثابة نافذة حوارية مباشرة مع طلاب مدارس محافظة مسقط، يتم من خلاله تقديم محاضرات توعوية، وجلسات نقاشية، وورش الرسم والتلوين، بالإضافة لعمل مسابقات حول مواضيع تعنى ضمن أهدافها بترسيخ ثقافة الحفاظ على النظافة والممتلكات العامة. في جانب آخر فقد تم تفعيل الإذاعة المدرسية من خلال إدخال فكرة عمل برنامج ” فاصل توعوي” يهدف إلى توظيف الاذاعة المدرسية كوسيلة لإيصال الرسائل البلدية التي تحث على نبذ الظواهر السلبية التي تضر بالمجتمع والصحة العامة،

كما لم يغفل المشروع المدرسي دور أولياء أمور الطلبة في توجيه رسالة العمل البلدي؛ إذ تم وضع برنامج مخصص باسم ” المجلس التوعوي”، يعمل من خلاله المختصون في دائرة الشراكة المجتمعية ببلدية مسقط على التواصل مع أولياء الأمور بهدف بناء حلقة وصل بين البلدية والمدرسة والمجتمع؛ لتعريفهم بأهم الممارسات والسلوكيات السلبية المتعلقة بالعمل البلدي التي يمارسها الطلبة، كما يشمل هذا الدور تقييم لتلك الممارسات والسلوكيات؛  بهدف التخطيط المشترك لعمل برامج وأنشطة وحوارات نقاشية بمعية أولياء الأمور من شأنها أن تعزز من الجهود، بما يتضح في معدلات ونتائج الرصد المشيرة لتلك السلوكيات لدى طلبة المدارس.

وتضمن المشروع كذلك  برنامج  ميداني” الحي النظيف” يحتوي على حملات نظافة عامة بالتعاون مع بعض المدارس والمديريات الخدمية ببلدية مسقط والفرق التطوعية، وذلك بهدف غرس  ثقافة التطوع البيئي، وتعزيز المسؤولية المجتمعية الداعية لأهمية المحافظة على النظافة والصحة العامة، إضافة إلى برنامج  “المفتش الصحي الصغير” وهو برنامج توعوي ميداني يقوم فيه الطلبة بزيارة تفتيشية لبعض المراكز والمحلات التجارية بغرض تعريفهم بأهم الاشتراطات الصحية في العمل البلدي وأهم الظواهر السلبية التي تمارس في هذا القطاع.

كما تم تصميم برنامج توعوي ميداني يحفز الطالب على المشاركة في برنامج “الراصد الصغير” الذي يشترك فيه الطلبة مع أدوار القائمين بالعمل على هذا المشروع في رصد ومكافحة الظواهر السلبية التي تمارس في الحدائق والمتنزهات؛ بهدف تنشئة جيل واع ومشارك في الرسالة المؤسسية. في جانب أخر فقد تم إدراج ورشة بعنوان ” الضوابط الصحية للأغذية في الجمعيات المدرسية لتكون ضمن المشروع المدرسي، وستقدم كنوع من التوعية بالتعاون مع المديرية العامة للشؤون الصحية ببلدية مسقط، بهدف متابعة مدى التقيد بالاشتراطات الصحية في الوجبات التي تحتويها المقاصف والجمعيات المدرسية، الامر الذي يضمن سلامة وصحة أبناؤنا الطلبة في البيئة المدرسية.

الجدير بالذكر أن هذا المشروع يأتي في إطار حرص بلدية مسقط ممثلة بدائرة الشراكة المجتمعية على تحقيق  عددًا من الأهداف من بينها تعزيز الوعي لدى النشء للمحافظة على النظافة والممتلكات العامة، بالإضافة لغرس القيم والسلوكيات التي تحث على الحفاظ على المنجزات والممتلكات العامة؛ باعتبارها حقًا للجميع، وبما يضمن تحقيق جو من التعاون البيئي بالشراكة مع المجتمع المدرسي، الأمر الذي يعمل بشكل أو بآخر في التقليل من الآثار السلبية للظواهر والسلوكيات التي لا تعبر عن القيم البيئية والصحية الناتجة من غرس المسؤولية في طلبة المدارس تجاه الممتلكات العامة.