حلقة عمل حول مشروع قوارب وسفن الصيد المتطورة بولاية السيب

0
179

اقيمت صباح اليوم بولاية السيب حلقة عمل حول مشروع قوارب وسفن الصيد المتطورة كإحدى مبادرات برنامج تنفيذ، وتنظمها وزارة الزراعة والثروة السمكية تحت رعاية سعادة هلال بن حمد الصارمي، عضو مجلس الشورى. حضرها عدد من الصيادين والمهتمين بقطاع الصيد.
وقدم الدكتور حسين بن محمد المسقطي مدير دائرة تنمية وإدارة الموارد السمكية بوزارة الزراعة والثروة السمكية ورقة عمل حول برنامج قوارب الصيد والسفن المتطورة ومواصفاتها الفنية، معرفًا بالمبادرة التي تأتي ضمن مبادرات برنامج تنفيذ في القطاع السمكي وشرح تفاصيل الفئة المستهدفة وشروط الاستفادة من هذه القوارب المتطورة؛ حيث تستهدف المبادرة ٢٧٠ قاربا متطورا و٤٧٠ سفينة صيد ساحلي في نهاية الخطة ٢٠٣٠، لتصل نسبة التعمين إلى ٨٤%. وأضاف أن من المتوقع أن يصل حجم الإنزال السمكي إلى ٢١٣ ألف طن، فيما يقدر حجم الاستثمار بـ38 مليون ريال.
بعد ذلك، قدم المهندس سلمان بن خلف الصبحي مدير دائرة الرقابة والتراخيص السمكية بالوزارة ورقة عمل حول الجوانب الفنية لمشروع برنامج قوارب الصيد والسفن المتطورة إلى جانب الاشتراطات العامة للحصول على التراخيص والدعم للمستفيدين من هذا البرنامج والشروط الواجب توافرها في مقدم الطلب، مع عرض نماذج من الاستمارات المتعمدة في البرنامج والحصول على الدعم وأيضا الاستمارات المرفقة.
أما ورقة العمل الثالثة فكانت حول الدعم والتسهيلات التي يقدمها صندوق الرفد تطرقت الى الأهداف التي يسعى الصندوق إلى تحقيقها، وتوضيح الفئات المستهدفة من دعم الصندوق والمهام والتسهيلات التي يقدمها لخدمة تلك الفئات المستهدفة، وأيضًا البرامج التمويلية التي يقدمها صندوق الرفد.

الجدير بالذكر ان أسطول الصيد المتطورة يستطيع من خلالها الصيادين ممارسة مهنتهم بكل يسر ولتمكينهم من الوصول لمسافات أبعد ورفع معدلات الإنتاج وتوفير فرص عمل للمواطنين.