بلدية مسقط بالسيب تواصل حملات النظافة المكثفة ضد الردم العشوائي

0
344

تواصل المديرية العامة لبلدية مسقط بالسيب استكمال حملات النظافة المكثفة ضد مخلفات  الردم العشوائي في مختلف مناطق الولاية والتي بدأتها في منطقة سور آل حديد بولاية السيب،   وذلك تماشياً مع توجه بلدية مسقط في تنفيذ حملات نظافة مستمرة ومتواصلة على مدار العام من أجل تنظيف كافة أنحاء المدينة من المخلفات الصلبة العشوائية ومخلفات البناء، للحفاظ على نظافتها وجمالية الأحياء السكنية والعمرانية والأماكن العامة، وترسيخ السلوكيات السليمة بيئياً، وايجاد ثقافة مجتمعية للحفاظ على البيئة


وقد سخرت المديرية العامة لبلدية مسقط بالسيب لهذه الحملة كافة الإمكانيات الآلية والمعدات لنقل وتجميع المخلفات الصلبة، إضافة  إلى توفير القوى العاملة اللازمة في أعمال الحملة من مشرفين نظافة ومراقبين ميدانيين و فنيين وعمال نظافة، وقد شملت الحملة إزالة المشوهات ومخلفات الردم العشوائي من المخلفات الصلبة ومخلفات البناء والمخلفات الاستهلاكية، وكنس التربة في الأحياء السكنية والتجارية والصناعية والأماكن والساحة العامة على أن تستمر في الأيام القادمة إلى مناطق أخرى في الولاية. حيث بدأت الحملة في المرحلة الأولى بمنطقة سور آل حديد إلى منطقة سوق السمك مروراً بعدد من الأحياء السكنية بمنطقة الخوض والحيل وجنوب المعبيلة، وأسفرت الحملة عن نقل حوالي 724 شحنة من المخلفات منذ بداية العام وحتى نهاية الأسبوع الماضي. وستشمل المرحلة الثانية من الحملة تغطية مناطق أخرى بالمعبيلة والموالح،
وإلى جانب حملة النظافة المنفذة في الفترة المسائية فإن المديرية ممثلة في  دائرة التفتيش الحضري تبذل بالسيب  جهوداً مكثفة  في  تنفيذ الأعمال اليومية في مجال متابعة ومراقبة الأسواق وتقديم الخدمات، وذلك وفق برنامج زمني مخصص يشمل جميع الأسواق بالولاية والشوارع  والطرق الرئيسية والفرعية والأماكن والساحات العامة في الولاية. بالإضافة إلى التعاون مع قسم النظافة العامة في الإشراف المباشر وفرض الرقابة على المنشآت والشركات والأفراد ممن يقومون بالرمي العشوائي للمخلفات في الأماكن والساحات العامة وبطون الأودية، وتحرير مخالفات ضد المخالفين سواء من المواطنين أو الشركات.

وتقوم بلدية مسقط بفرض عقوبات لمن يقومون برمي المخلفات في الساحات والأماكن العامة، وذلك وفقاً للقرار الإداري رقم 55/2017 الصادر بشأن تحديد الجزاءات على مخالفات بلدية مسقط  والذي جاء لتنظيم العمل البلدي بمحافظة مسقط، وضبط السلوكيات، وحماية الصحة والبيئة، وخدمة الصالح العام ، وفي الإطار نفسه فإن المديرية تقوم خلال الفترة الحالية برصد وضبط المخالفين ضمن حملة مصاحبة تنفذها بالتعاون مع شرطة عمان السلطانية لمتابعة ظواهر العبث والسلوكيات البيئية غير السليمة إلى جانب ظواهر البيع العشوائي والعمل بدون ترخيص أو بتراخيص منتهية؛ لضمان الالتزام الكامل بما جاء به قانون البلدية وبما يضمن الحفاظ على البيئة الحضرية من النواحي التجارية والبيئية والعمرانية.

وعليه تدعو المديرية العامة لبلدية مسقط بالسيب الجميع من مؤسسات رسمية ومجتمع مدني وأفراد بتظافر الجهود لتغيير أنماط السلوك السائدة، وذلك من خلال العمل على الحفاظ على البيئة والتخلص الآمن من النفايات إلى جانب الالتزام التام بالقوانين والأوامر المحلية للعمل البلدي.