إطار دعم الشراكة مع القطاع الخاص بلدية مسقط تتعرف على مجالات الاستفادة المتبادلة مع الشركة العالمية للطاقة المتجددة

0
339

في إطار حرص بلدية مسقط على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات مع مختلف مؤسسات القطاع الخاص بما يحقق أهداف الشراكة مع هذا القطاع، فقد استقبلت بلدية مسقط عدد من مسؤولي الشركة العالمية للطاقة المتجددة بمبنى رئاسة البلدية بدارسيت؛ بهدف البحث عن جوانب الاستفادة مما تقدمه الشركة من حلول تخدم مشاريع البلدية في مجال مشاريع الطرق والإنارة وغيرها من المشاريع التي ترتبط بقطاع الطاقة وتشغيل الأنظمة الكهربائية.


قدّم أحمد بن محمد الشكيلي رئيس مجلس إدارة الشركة العالمية للطاقة المتجددة خلال اللقاء عرضاً حول تحدث فيه عن مجموعة من المحاور الرئيسية، كالتعريف بأهداف الشركة واختصاصاتها باعتبارها تعمل في قطاع الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الحركية وغيرها، كما تقدم العديد من الخدمات، ولا تقتصر على نوع معين من الطاقة؛ حيث إنَّ الشركة تُعنى بالطاقة البديلة عن النفط والغاز والذي تعتمد عليه السلطنة اعتمادا كليا في إنتاج الكهرباء، ومن هذه الخدمات التي تقدمها الشركة للأفراد والمؤسسات الحكومية والخاصة: إنارة الشوارع وإنارة الحدائق العامة والخاصة، وتطرق الشكيلي للحديث حول كيفية استغلال موارد الطبيعة؛ لتلبية الاحتياجات البشرية وبالأخص احتياجات المواطن العماني. مضيفا بأنَّ الشركة تتسم بعدة مزايا؛ منها: وجود كادر عماني متكامل في الشركة، إضافة إلى الابتكارات الجديدة، كما تناول العرض أبرز المشاريع التي نفذتها الشركة ومنها ما يتعلق بالألواح الشمسية على أسطح المباني، كما جرت مناقشة عامة حول أنظمة الطاقة الشمسية المربوطة بشبكة الكهرباء الرئيسية.
تأتي هذه المبادرة في إطار سعي بلدية مسقط للاطلاع على أحدث المشاريع والابتكارات في مختلف القطاعات، والتي من شأنها أن تخدم التوسع الذي تتطلع له البلدية من خلال مشاريعها المستقبلية، وخاصة ما يمكن أن تعتمد فيه على حلول بيئية تخدم المجتمع وتتوافق مع التوجه العالمي في هذا المجال.