إخوة الضياء

0
380

أنامل الرياح تداعب الباسقات وأنا أمر فجر اليوم وسط العامرات بلد النخيل الشامخات وأطلال القرى المتهدمات يا له من شعور جميل منذ الصباح الباكر

تستمتع بسماع صياح الديكة وخوار البقر ويعار الشياه وتغاريد الطيور فتصغي لتلك الألحان جميعًا وهي في الحقيقة تسبيح للصمد المعبود واهب الوجود وأينما توجهت تحيط بك الواحات الغناء وعلى جنباتها تعرض الخضروات الطازجة لا سيما منها الخضراء فتكتظ تلك الطرقات بالمارة وينخرط الجميع في البيع والشراء وعلى من ينهمك في هذه المعاملات أن لا يغفل عن أوقات الصلوات وأن يلبي النداء لا سيما نداء الجمعة الزهراء،

وكلما اتجهت يمينًا إلى الأعلى قليلًا ناحية الغرب حيتك أعالي منطقة الدقل الشامخة وواديها الجميل وأهلها الكرام من الصحب والأصهار والأرحام الذين يصافحونك بقلوبهم قبل أيديهم فهم إخوة الضياء وأقمار الليالي وسند الأيام تسعد الأرواح بلقياهم وبذكرهم يحلو الكلام سلام على تلك القلوب التي بها تحلو الحياة وبقربها يعلو المقام.