من عجائب الواعظ الناطق

0
827

بقلم / ماجد بن محمد بن ناصر الوهيبي

لا ريب أن عجائب كلام الله لا تنقضي حتى قيام الساعة
، والقرآن الكريم معجزة متجددة لكل عصرٍ وأوان قال الخالق العظيم والمُنعمُ الكريم
(أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فيه اختلافًا كثيرًا) صدق الله العظيم سورة النساء الآية82

وكلما اكتشف العلماء شيئًا جديدًا وجدوا أن القرآن قد سبقهم إليه بكثير ومن بعض إعجاز القرآن الكريم وتفرده عن غيره هذا الاسم بلفظه كما ورد فيه وهو اسمُ وزير فرعون
(هامان)

فسبحان الله العظيم، كم من باحث عن الحق في معاني القرآن الكريم وهو ليس من المسلمين
أسلم بسبب كلمة منه فكل حرف منه يعدُ معجزة ، وكم من ضال استحوذ عليه الضلال وأغواه الشيطان كفر به كله، ليستسلم لهواهُ وليضل غيره بغير علم،

و نحن هنا لا نتحدث عن آيات تدل على الإعجاز العلمي ولا معلومات طبية ذكرها القرآن منذ قرون قبل البشر كما قرأنا ونقرأ في كل يوم عن إعجازٍ جديد للقرآن الكريم بل كلمة واحدة واسمًا واحدًا كما أسلفنا

فتعالوا نتعرف على إعجاز هذه الكلمة وهذا الاسم في القرآن الكريم عن كثب وربما قد مرت عليكم هذه المعلومة قبلي أحبتي القراء

فأحببت أن أذكرها في مقالي هذا لمن لم يسمع بها فقد قرأتها مؤخرًا في وسائل التواصل الاجتماعي وبعد البحث عنها والتأكد استمعت لمادة مرئية لأحد الإخوة،

وقد لفت انتباهي هذا السؤال لأول وهلة حال قراءتي لهذه المعجرة القرآتية وهو لماذا لم يذكر اسم هامان وزير فرعون
‏في التوراة والإنجيل؟!

‏فهذا الاسم ورد ذكره فى القرآن الكريم كوزير لفرعون بينما لم نجد أي إشارة عنه فى الإنجيل أو التوراة هذا ما أثار فضول العالم
‏الفرنسي وعملاق التشريح (موريس بوكاي) الذي أسلم بعد معرفة هذه القصة ‼️

‏فقام بالبحث فى سر هذا الاسم فذهب إلى أحد الفرنسيين المختصين فى تاريخ مصر القديمة وعرض عليه الاسم وطلب منه ترجمة معنى هذا الاسم باللغة الهيروغليفية، فأتى له الخبير بكتاب قاموس أسماء الأشخاص في الإمبراطورية الفرعونية وفتح الكتاب وكانت المفاجأة أكبر
‏من أي تصور

‏كان معنى اسم هامان: رئيس عمّال مقالع الحجر ! قال (موريس بوكاي ) للخبير: لو قلت لك إنى قد وجدت مخطوطة منذ أكثر من 1400 سنة كُتب فيها أن هامان كان وزيرا لفرعون ورئيسا للمعماريين والبنائين ماذا تقول فى ذلك ؟ انتفض الخبير من مكانه وصرخ قائلا : مستحيل!

‏هذا الاسم لم يرد ذكره إلا على الأحجار الأثرية لمصر القديمة وبالخط الهيروغليفي أحدها موجود في متحف “هوف” في “فِيَنا” عاصمة النمسا وهذه المعلومة لا يذكرها إلا شخص قام بفك رموز اللغة الهيروغليفية وعرف معنى كلمة هامان وهذا لم يتم إلا عام 1822 أين هذه المخطوطة ؟

‏حينئذ فتح ( موريس بوكاي ) نسخة مترجمة من القرآن وقال له اقرأ فهذا هو معجزة محمد: القرآن الكريم…
‏(وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَه غيْري فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي ‏صَرْحاً لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِين) صدق الله العظيم سورة القصص الآية 38

فيا من أعرضتم عن ذكر الله عودوا لرشدكم، ويا من ابتغيتم العزة في غير كلامِ الله أبشروا بالذلِ في أسبابكم وأحوالكم وكفى بالقرآن واعظًا ونذيرًا فهو الواعظ الناطق وكفى بالموت واعظًا وهو الواعظ الصامت .