بلدية مسقط تلتقي بالباعة في سوق الأسماك والخضراوات والفواكه بولاية مطرح

0
370

نفذت بلدية مسقط ضمن فعاليات أسبوع سلامة الغذاء عددًامن ورش العمل؛ بهدف رفع الوعي الصحي بالإشتراطات الصحيةاللازمة لجودة الأغذية، وذلك بالتنسيق بين الجهات ذات العلاقة لتحسين الممارسات الصحية، وتحقيق أعلى المعايير لضمان الغذاء الآمن والسليم، الأمر الذي يعكس آثارا إيجابية تعزز السلوكيات للعاملين بالمنشآت الغذائية.

واستهدفت إحدى الورش المنفذة باعة ومقطعي الأسماك والصيادين وكذلك باعة الخضروات والفواكه والفواكه في سوق الأسماك والخضراوات والفواكه بولاية مطرح، بهدف توعيتهم بأفضل الممارسات الصحية التي تلامس عملهم، حيث قدم الورشة مروان بن أحمد الفوري مفتش أغذية بالمديرية العامة لبلدية مسقط بمطرح الكبرى، وتحدث حول أساسيات تداول الأسماك والخضروات والفواكه، كما تطرق بالحديث إلى الإرشادات الصحية في البيع والتداول والتخزين الآمن لهذا النوع من الأغذية، إضافة إلى الطرق السليمة لتقطيع وحفظ الأسماك بما يضمن جودتها لأطول وقتممكن، مشيرًا بذلك إلى كيفية الوقاية من التسمم الغذائيوالأمراض الناتجة من الأغذية الملوثة من جانب، وكيفية تجنب التعرض للغرامات والمسائلات القانونية من الجهات المختصة في جانب آخر، كما تطرق الفوري إلى ذكر المراحل المؤثرة على جودة وسلامة الأغذية منها: المصدر، النقل، التخزين، طريقة العرض والمستهلك، إضافة إلى علامات فساد الخضروات والفواكه.

وأضاف مروان الفوري: من بين الإرشادات الصحية في سوق الخضروات والفواكه هو الإلتزام بالعرض في منصات البيع، وتجنب عرض المنتجات على الأرض، وضرورة التأكد من جودة وسلامة المنتجات المعروضة، والإهتمام بالنظافة العامة والتنظيم والترتيب، وحفظ المنتجات في درجة الحرارة المناسبة، وتغطيتها، فضلا عن كتابة بيانات المنتج على العبوة مع تجنب التدخين واستخدام منتجات التبغ، كما تم التطرق إلى الإرشادات الصحية أثناء بيع الأسماك بتوفير درجة الحرارة المناسبة (4-0 درجة سيليزية)، والتأكد من صلاحية صناديق النقل والتخزين مع تجنب استخدام الأخشاب، والأقمشة والكراتين، كما يجب استخدام الإرشادات الصحية أثناء تقطيع الأسماك وذلك بالاهتمام بنظافة أدوات التقطيع بشكل مستمر، ارتداء القفازات، وتغطية شعر الرأس أثناء تقطيع الأسماك، التخلص من فضلات الأسماك بشكل صحيح وفي المكان المخصص، والاهتمام بنظافة موقع التقطيع بشكل مستمر.

وإذ تؤكد بلدية مسقط من خلال تنفيذها لهذه الورشة على أهمية رفع الوعي الصحي لدى العاملين بالمنشآت ذات العلاقة بالصحة العامة، وتطبيق المبادرات الداعية لتطوير القطاع الصحي الذي يعتبر أحد أهم مرتكزات العمل البلدي، فهي لاتزال بالمثل تحث أفراد المجتمع من مستهلكين وعاملين وأصحاب للمنشآت الغذائية؛  لمواجهة التحديات المرتبطة بالقطاع؛ وبخاصة ما يتعلق بمجال سلامة الغذاء وحماية المستهلك، للتقليل من المخالفاتالصحية لدى بعض المنشآت التي تقدم خدمات تلامس صحة المجتمع.